​نائب فرنسي يستنكر صمت بلاده حيال ما يحدث باليمن

صورة أرشيفية
باريس/الأناضول

رفع نائب بالمجلس الوطني(البرلمان) الفرنسي، الثلاثاء، لافتة كتب عليها "فرنسا تقتل في اليمن"، احتجاجًا على صمت باريس حيال ما يحدث باليمن، واستمرارها في بيع الأسلحة للسعودية التي تقود تحالفًا لدعم الحكومة اليمنية ضد الحوثيين.

وبحسب ما ذكرته وسائل إعلام فرنسية محلية، قام النائب بالبرلمان، سبستيان نادوت، بالاحتجاج على مواقف حكومة بلاده مما يجري في اليمن من خلال رفع هذه اللافتة.

النائب نادوت لفت إلى أن المجلس الوطني الفرنسي لم يعقد أية جلسة لمناقشة الأوضاع في اليمن، معربًا عن انتقاده الشديد لاستمرار بلاده في بيع الأسلحة للمملكة العربية السعودية التي تقود الحالف العربي باليمن، دعمًا لحكومة الرئيس، عبد ربه منصور هادي.

ولقد أدى رفع هذه اللافتة غلى حدوث حالة من الذعر داخل المجلس الفرنسي، حيث طلب رئيس المجلس من النائب نادوت تسلم تلك اللافتة لرجال الأمن، مؤكدًا أنه سيتم اقتطاع غرامة من راتبه؛ لأن رفع اللافتات محظور داخل المجلس.

ويشهد اليمن منذ مارس/ آذار 2015، حربا عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، ومسلحي جماعة "الحوثي" من جهة أخرى.

وخلفت الحرب أوضاعا معيشية وصحية متردية للغاية، وبات معظم السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، بحسب الأمم المتحدة.