إقرأ المزيد


​نافعة: وصول وفد مصري لغزة يؤكد استمرار جهود المصالحة

حسن نافعة (أرشيف)
القاهرة / غزة - نبيل سنونو

قال أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة، د.حسن نافعة، إن وصول وفد مصري رفيع المستوى أمس إلى قطاع غزة، هو "استمرار للمحاولات الرامية لتصفية الخلاف" الفلسطيني.

وأضاف نافعة في تصريحات لصحيفة "فلسطين"، أن ذلك يمثل تأكيدا على أن "الجهود المصرية لرأب الصدع بين حركتي فتح وحماس مستمرة".

ورأى أن هذه الجهود المصرية "قطعت شوطا طويلا"، مبينًا أنه إذا لم تكن هذه هي نهاية الانقسام، فالأرجح أن هذه الجهود "تسير على الطريق الصحيح".

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس إسماعيل هنية، استقبل الوفد المصري الذي وصل عبر معبر بيت حانون (إيريز) شمال القطاع.

وأشار إلى نافعة، أن هذه الزيارة لوفد مصري، بهذا المستوى منذ سنوات، وأيضًا زيارة هنية للقاهرة مؤخرا، "تعبير عن أن الجهود متواصلة".

لكنه اعتبر أن "إنهاء فترة قطيعة (فلسطينية داخلية) دامت لسنوات طويلة وتركت جروحا عميقة ولها تأثيرات على الوضع الإقليمي ربما هذه مسألة صعبة ومعقدة"، مبينا في الوقت نفسه أن تواصل الجهود على هذا النحو والمستوى، معناه أن هناك "إصرارا من الجانبين على إنجاح عملية المصالحة"، التي أعرب نافعة عن أمنيته أن "تنتهي بنهاية سعيدة".

وأكد أن نجاح المصالحة "مسألة مهمة جدا بالنسبة للوضع في مصر"، متابعا: "أعتقد أن القاهرة ستبذل كل ما في وسعها لإنجاح هذه المصالحة".

في السياق، قال نافعة إنه ليس واثقا كل الثقة من أن "اللجنة الرباعية الدولية وغيرها من الأطراف" حسنة النية وراغبة في إنقاذ الوضع العربي من التدهور، مضيفا: "أتمنى أن تنجح المصالحة لكن أن تمضي في نهاية المطاف إلى تمكين الشعب الفلسطيني من استعادة حقوقه".