إقرأ المزيد


مظاهرة بأنقرة تدعو بريطانيا للتخلص من "عار" بلفور

أنقرة - فلسطين أون لاين

شهدت العاصمة التركية أنقرة الخميس، مظاهرة احتجاجية قرب السفارة البريطانية، بمناسبة الذكرى المئوية الأولى لوعد بلفور الذي مهّد لاحتلال الأراضي الفلسطينية وقيام "إسرائيل".

وتجمّع مواطنون أتراك في منطقة قريبة من السفارة البريطانية، في إطار المظاهرة التي نظّمتها جمعية "شباب الأناضول"، ورفعوا العلم الفلسطيني، ولافتات مناهضة لبريطانيا.

وقال رئيس فرع الجمعية في أنقرة حسن قرمان في كلمة خلال المظاهرة إن رسالة وزير الخارجية البريطاني الأسبق آرثر جيمس بلفور، إلى اللورد (اليهودي) ليونيل وولتر دي روتشيلد، مهّدت لتأسيس "إسرائيل".

وأشار إلى أن "إسرائيل الصهيونية هي أكبر بلاءً على الإنسانية، وأن وعد بلفور يعدّ عارًا على بريطانيا"، داعيًا السلطات البريطانية إلى الاعتذار من شعوب الشرق الأوسط والإنسانية جمعاء، وخاصة الشعب الفلسطيني إزاء الوعد.

و"وعد بلفور"، هو الاسم الشائع الذي يطلق على الرسالة التي بعثها وزير الخارجية البريطاني الأسبق آرثر جيمس بلفور، في 2 تشرين الثاني 1917، إلى اللورد (اليهودي) ليونيل وولتر دي روتشيلد، يشير فيها إلى أن حكومته ستبذل غاية جهدها لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

ورفضت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، تقديم الاعتذار للفلسطينيين، وأضافت في معرض ردها على أسئلة النواب في مجلس العموم، 25 تشرين الثاني الماضي: "سنحتفل حتما بالذكرى المئوية لوعد بلفور بكل فخر".

مواضيع متعلقة: