مظاهرات "العهدة الخامسة" تتواصل بالجزائر

الجزائر_فلسطين أون لاين

تجمع آلاف الجزائريين في العاصمة اليوم الجمعة للاحتجاج على اعتزام الرئيس عبد العزيز بوتفليقة تمديد حكمه المستمر منذ 20 عاما عبر الترشح لفترة رئاسية خامسة في الانتخابات التي ستجرى في أبريل/نيسان المقبل، كما خرج الآلاف في مدن أخرى، منها سطيف ووهران والبليدة وبجاية وغرداية وعنابة.


وقد توافدت جموع المتظاهرين إلى ساحتي "أودان "، و"أول ماي" في وسط العاصمة، ورددوا شعارات تطالب بالحرية، وترفض ترشح بوتفليقة لولاية خامسة، ورددوا هتاف "سلمية، سلمية".

وشاركت في المظاهرة جميلة بوحيـرد، وهي من رموز ثورة التحرير من الاستعمار الفرنسي، وقد حاولت قوات مكافحة الشغب تفريق المتظاهرين بالغازات المدمعة في ساحة "أول ماي".

وعلى مقربة من ساحة الشهداء في وسط العاصمة منعت شرطة مكافحة الشغب الآلاف من المتظاهرين من التقدم، مستخدمة الغاز المدمع لتفريقهم.

وأوقف صحفي ومصورة جزائريان لوقت قصير قبل إطلاق سراحهما، في حين كانت الشرطة تعمد إلى إبعادهما عن المظاهرة، بحسب مراسلة وكالة الصحافة الفرنسية التي طلبت منها الشرطة الابتعاد من أجل "سلامتها".

وبحسب موقع "تي إس أ" الجزائري، فقد سجلت عدة تجمعات في مناطق مختلفة من الجزائر.