ميسي "هدية الحياة" للأرجنتين

روزاريو/ (أ ف ب):

قبل 20 عاما، كان انريكي دومينغيز مدربا لفئة اللاعبين مواليد 1987 في مدرسة كرة القدم بنادي نيولز أولد بويز في روزاريو، عندما شاهد فتى في سن العاشرة يدعى ليونيل ميسي. "انه هدية الحياة"، ما زال يكرر تلك العبارة المدرب الذي بلغ الـ 67 من عمره.

جالسا في مدرجات ملعب مارسيليو بييلسا، يستعيد دومينغيز الفتى الذي كان يتميز بأنه "طبيعي. كان قائدا بالفطرة".

عندما كان المدرب يعطي اللاعبين توجيهاته، كان ميسي يصغي إليه بانتباه، على رغم انه لا يتوقف عن مداعبة الكرة، نظرا لتعجله الدائم لبدء التدريب.

يضيف دومينغيز "ميسي يختلف عن كل أقرانه. هو الأفضل في التاريخ، ولا منافس له سوى نفسه".

يلقب حامل القميص الرقم 10 في المنتخب الأرجنتيني ونادي برشلونة الإسباني، المدرب دومينغيز بـ "بابا نويل"، نظرا لضخامة حجمه وارتدائه لباسا رياضيا أحمر اللون.

في حي "جنرال لاس هيراس" الشعبي، يقع منزل عائلة ميسي، غير المأهول والذي باتت واجهته في حالة سيئة. لا تزال ملكيته عائدة إلى خورخي والد ليونيل، والذي كان يعمل في الحدادة حتى فقد عمله عام 2000 قبل أشهر من انتقاله وعائلته إلى مدينة برشلونة الإسبانية.

في زاوية الشارع، جدارية تتضمن رموزا أرجنتينية، منها ميسي بالقميص الأبيض والأزرق السماوي العائد للمنتخب، الأسطورة دييغو مارادونا، وغيرهما من الشخصيات التي طبعت تاريخ البلاد.

"أكبر" من مارادونا

كانت عائلة ميسي في العام 2000 تواجه حالة مادية صعبة. لا تغطية صحية تتكفل بالعلاج الهرموني اللازم لنمو اللاعب الموهوب، ولا مستقبل في الأندية الأرجنتينية. قررت العائلة الانتقال إلى برشلونة حيث وقع ميسي بعد أشهر عقدا مع العملاق الكاتالوني ليبدأ مسيرة من المجد.

في كاتالونيا، بدأ ميسي علاجا سمح له ببلوغ 1,69 مترا، غير أن أخصائي الغدد الصماء دييغو شفارزتاين اكتشف لديه عجزا هرمونيا ووصف له حقنا يومية. ويؤكد الطبيب لوكالة فرانس برس أنه قال لميسي "لا تقلق ستصبح أكبر (أطول) من مارادونا. لا أعرف ما إذا كنت ستصبح أفضل منه، لكن بالتأكيد أكبر منه"، علما بأن طول مارادونا هو 1,65 مترا.