​مئات الفلسطينيين يحيون "يوم الأرض" بمسيرة مركزية في عرابة‎

القدس المحتلة - الأناضول

شارك مئات الفلسطينيين في الأراضي المحتلة عام 1948، اليوم الجمعة، في المسيرة المركزية التي تم تنظيمها في مدينة "عرابة البطوف" شمالي البلاد، إحياءً للذكرى الـ 42 لـ "يوم الأرض".

والتحمت مسيرتان انطلقتا من مدينتي سخنين ودير حنا (شمال)، في المسيرة المركزية بمدينة عرابة.

وشارك في المسيرة التي دعت إليها لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية (أعلى هيئة تمثيلية للعرب في (إسرائيل))، نواباً عرب في برلمان الاحتلال "الكنيست" ، وقيادات في الحركات والأحزاب العربية في (إسرائيل)، ورؤساء سلطات محلية وشخصيات اجتماعية ودينية.

ورفع المتظاهرون أعلامًا فلسطينية، ورددوا هتافات تمجد الشهداء، وتؤكد تمسك الفلسطينيين بأرضهم، كما رفعوا لافتات كتب عليها "المجد والخلود لشهدائنا الأبرار" و"عاش يوم الأرض الخالد".

وكانت لجنة المتابعة قالت في تصريح لها، ـالثلاثاء، "إن ذكرى يوم الأرض تحل في ظل استمرار معركتنا على ما تبقى من أرض مهددة بالمصادرة".

وأشارت اللجنة أنه "في الوقت الذي تستمر فيه معاناة مدننا من الاختناق السكاني، ورفض سلطات الاحتلال توسيع مناطق النفوذ نحو الأراضي المصادرة، فإن خطر الهدم ما زال يتهدد عشرات آلاف البيوت العربية، التي بنيت اضطراراً من دون ترخيص".