مؤسسات مقدسية تطالب الاتحاد الأوروبي التدخل لصالح الأسرى

اعتصام أهالي الأسرى أمام مقر الاتحاد الأوروبي بالقدس اليوم (أ ف ب)
القدس المحتلة - الأناضول

طالب منظمات مدنية فلسطينية بعثة الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية بالتدخل لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي لإنهاء الظروف الصعبة للمعتقلين في سجونها.

وقال ذوو المعتقلين ومؤسسات معنية بشؤون المعتقلين في رسالة سلموها الخميس 27-4-2017 لبعثة الإتحاد الأوروبي في المدينة "لا يجوز لكم كبعثة أن تستمروا في دور المراقب لما يجري وما يرتكب من جرائم بحق أسرانا في سجون الاحتلال ومعتقلاته".

ووقعت الرسالة هيئة العمل الوطني والأهلي في القدس ولجنة أهالي أسرى القدس ونادي الأسير الفلسطيني وجميعها مؤسسات خاصة.

وتزامن تسليم الرسالة للمسؤولين في بعثة الاتحاد الأوروبي مع اعتصام شارك فيه العشرات من ذوي المعتقلين رفعوا فيه صورًا لأبنائهم قبالة مقر البعثة في حي الشيخ جراح بالمدينة.

وأشارت الرسالة إلى أنه" يجب أن لا تبقى( إسرائيل) دولة فوق القانون الدولي تخرقه وتمارس العربدة والبلطجة متى شاءت بدعم ومساندة من حكوماتكم".

وأضافت "إن قيامكم بدوركم وواجباتكم في نزع فتيل الأزمة وتخفيف حالة الاحتقان وفقدان الثقة لدى أهالي أسرانا وأبناء شعبنا بدور المؤسسات الحقوقية والإنسانية ولا سيما الاتحاد الأوروبي من شأنه أن يعيد جزءاً من هذه الثقة المفقودة".

وشهد شرق مدينة القدس المحتلة صباح اليوم إضراباً شاملاً تضامناً مع المعتقلين في سجون الاحتلال الذين يدخل إضرابهم المفتوح عن الطعام يومه الحادي عشر.

ويخوض مئات المعتقلين الفلسطينيين منذ 17 إبريل الجاري، إضراباً مفتوحاً عن الطعام، للمطالبة بتحسين ظروف حياتهم في سجون الاحتلال.

ويقود الإضراب، مروان البرغوثي، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، المعتقل منذ 2002.

وتعتقل دولة الاحتلال الإسرائيلي نحو 6500 فلسطيني، بينهم 57 امرأة و300 طفل، في 24 سجناً ومركز توقيف، بحسب بيانات رسمية فلسطينية.