إقرأ المزيد


​موسكو تعتزم ترميم علاقتها مع حلف "الناتو"

موسكو - الأناضول

قال ألكسندر فومين، نائب وزير الدفاع الروسي، إن بلاده ستعمل على ترميم علاقتها بحلف شمال الأطلسي ( ناتو) خلال عام أو عامين.

وأضاف فومين " سنعود إلى تعاوننا الرائع مع حلف شمال الأطلسي والمتمثل في مجلس (روسيا – الناتو)".

ولفت إلى أن ترميم التعاون قد يتم خلال العام المقبل أو في غضون عامين على أبعد تقدير.

وتعليقًا على مناورات "غرب2017" العسكرية المشتركة مع بيلاروسيا، شدد فومين على أن الهدف منها "دفاعي فقط".

وحرصًا منه على تهدئة دول حلف الناتو، أوضح فومين أنّ " المناورات سلمية للغاية، وذات طبيعة دفاعية، لا تستدعي قلق الدول المجاورة".

ومضى قائلًا" لاتتضمن المناورات أي خطط لغزو الدول المجاورة، فالهدف الرئيسي من هذه المناورات ممارسة الاستراتيجيات ذات الصلة بمكافحة الإرهاب وتدريب القوات المسلحة على خوض المعركة".

تجدر الإشارة إلى أنه تم تأسيس مجلس "روسيا – الناتو" عام 2002، وكان ينعقد مرة على الأقل شهريًا في بروكسل قبل تعليق أعماله عام 2014، على خلفية تصاعد التورتات بين روسيا وشمال الأطلسي إثر التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا.

وفي أبريل / نيسان 2014، أعلن حلف شمال الأطلسي تعليق كافة أشكال التعاون العملي المدني والعسكري مع روسيا على خلفية ضمها لشبه جزيرة القرم.

وانصب عمل المجلس على تعزيز التعاون بين موسكو ودول حلف الناتو في إطار جهود مكافحة الإرهاب في أفغانستان، حسب تقارير إعلامية.

مواضيع متعلقة: