إقرأ المزيد


موسكو تعلق اتفاق التنسيق مع واشنطن في الأجواء السورية

موسكو-الاناضول

أعلنت الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، تعليق اتفاقية السلامة الجوية مع أميركا في الأجواء السورية، رداً على الضربة الجوية التي استهدفت فجراً قاعدة الشعيرات الجوية في حمص بـ59 صاروخاً.

وقالت أيضاً "من الواضح أن الضربات الأميركية أعدت قبل الهجوم الكيمياوي المزعوم في إدلب".

هذا، ودعت إلى اجتماع عاجل في مجلس الأمن.

ونددت روسيا بالضربات الأميركية، واعتبرتها عدواناً على دولة ذات سيادة، وانتهاكاً للقانون الدولي.

وقال الكرملين إن تلك الضربات ألحقت ضرراً كبيراً بالعلاقات مع أميركا.

وأضاف أن جيش النظام السوري لا يملك أسلحة كيمياوية، وأن الضربات أتت بناء على ادعاءات ملفقة. كما نفى امتلاك النظام السوري أسلحة كيمياوية.

وكان أول تعليق روسي على الضربات الجوية التي نفذتها أميركا فجر الجمعة مستهدفة قاعدة الشعيرات، أتى من قبل رئيس لجنة الدفاع بمجلس الاتحاد الروسي الذي قال "إن الضربات الأميركية قد تقوض جهود مكافحة الإرهاب في سوريا"

مواضيع متعلقة: