إقرأ المزيد


متوسط عمر الإنسان يتجاوز 90 عامًا بحلول 2030

صورة تعبيرية
لندن - الأناضول

توقعت دراسة حديثة، أن يتجاوز متوسط العمر في كثير من البلدان حول العالم 90 عامًا بحلول عام 2030.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة لندن أمبريال كوليدج البريطانية، ومنظمة الصحة العالمية، ونشروا نتائجها اليوم الأربعاء 22-2-2017، في دورية "لانسيت" الطبية.

وحللت الدراسة، فترات الحياة للمواطنين في 35 دولة متقدمة وناشئة حول العالم من بينها الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وألمانيا وأستراليا وبولندا والمكسيك وجمهورية التشيك.

وكشفت النتائج أن جميع هذه الدول ستشهد تزايداً في معدلات العمر عام 2030، وستبدأ الفجوة بين الرجال والنساء في الانكماش في معظم الدول.

وأظهرت أن كوريا الجنوبية ستكون في الصدارة من حيث متوسط العمر المتوقع، وأن نساءها سيصبحن أول من يتجاوز متوسط أعمارهن 90 عامًا، بينما قد يعيش الصبي المولود هناك في العام ذاته حتى عمر 84.1 عام.

وتوقعت الدراسة أن اليابان التي كانت في السابق رمزا للمعمّرين، ستتراجع في الترتيب العالمي، لكن كوريا الجنوبية وفرنسا ستأخذان مكانها، وسيتراجع متوسط العمر للرجال في اليابان من المستوى الرابع إلى المستوى الـ11 من بين الدول التي شملتها الدراسة.

أما الولايات المتحدة فسجلت أداء سيئا من حيث متوسط العمر المتوقع، وهي في طريقها لتسجل أقل المعدلات من بين الدول الغنية بحلول عام 2030.

وتوقعت الدراسة أن يصل متوسط العمر في الولايات المتحدة 81 عامًا للرجال و83 عامًا للنساء، وهو تقريبا نفس المستوى الذي ستحققه المكسيك وكرواتيا.

وأشارت النتائج أيضًا إلى أن متوسط العمر في بريطانيا سيزيد من 79 عامًا إلى 82 عامًا للرجال، ومن 83 عامًا إلى 85 عامًا للنساء، وذلك خلال الفترة من 2015 إلى 2030.

وفي أوروبا توقعت الدراسة أن يكون متوسط عمر النساء في فرنسا والرجال في سويسرا هو الأعلى بمتوسط 88.6 عاما للفرنسيات و84 عاما تقريبا لرجال سويسرا.

وقال الباحثون إن متوسط العمر الأعلى كثيرًا المتوقع في كوريا الجنوبية يرجع إلى عدة عوامل من بينها التغذية الجيدة للأطفال، وانخفاض ضغط الدم، وتدني مستويات التدخين، والحصول على الرعاية الصحية بشكل جيد والمعرفة الطبية والتقنيات الطبية الجديدة.

وعن تسجيل النساء متوسط أعمار أعلى من الرجال، أشار الباحثون إلى أنه "جرت العادة بأن الرجال لا يتبعون نمط حياة صحي بنفس مستوى النساء، ولذا فإن متوسط العمر لديهم يكون أقل".

وأضافوا أن الرجال "يدخنون ويتناولون كميات أكبر من الخمور، ويسجلون مستويات أعلى من الحوادث المرورية وحوادث القتل".

مواضيع متعلقة: