"متوحشة بيضاء" تقتل زرافة سوداء نادرة بجنوب إفريقيا

أنقرة - الأناضول

أثارت صور صيادة من ولاية "كنتاكي" الأمريكية مع زرافة سوداء نافقة كانت قد اصطادتها في جنوب إفريقيا ردود فعل غاضبة وواسعة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وعبر الآلاف من مستخدمي تويتر عن غضبهم من تيس تومسون تالي (37 عاما) بعد نشرها صور لها على مواقع التواصل الاجتماعي مع "ذكر" الزرافة بعد نفوقه في رحلة صيد الصيف الماضي.

وظهرت هذه الصور مجددا بعد أن نشرتها وسيلة الإعلام الإفريقية "Africa Digest" الشهر الماضي قائلة إن "هناك فتاة متوحشة أمريكية بيضاء، شبه بدائية، جاءت إلى إفريقيا لتقتل زرافة سوداء اللون، نادرة جدا في جنوب افريقيا، واسمها تس تومبسون تالي، برجاء النشر"، لتشعل بذلك غضب الكثير على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي السياق نفسه، ذكرت صحيفة "USA TODAY" الأمريكية أن تالي كتبت في رسالة تم حذفها من على فيسبوك "تحقق اليوم دعائي وتحول حلم حياتي إلى واقع.. رصدت هذه الزرافة السوداء النادرة وطاردتها لفترة".

وجاء في الرسالة أن عمر الزرافة أكثر من 18 عاما ووزنها حوالي ألف و815 كيلوجراما، فيما يبلغ عمر الزرافة الطبيعي 25 عاما، وفقا لمجلة "ناشيونال جيوغرافيك" المتخصصة.

ودافعت تالي عن نفسها في رسالة بالبريد الإلكتروني أرسلتها لقناة فوكس نيوز ونشرتها القناة على موقعها الإلكتروني، وزعمت أن "الزرافة لم تكن من الأنواع المصنفة كأنواع نادرة في جنوب إفريقيا".

مواضيع متعلقة: