إقرأ المزيد


معتقلان يواصلان الإضراب في سجون السلطة

صورة أرشيفية
رام الله - فلسطين أون لاين

اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية 3 مواطنين بينهم جامعيٌ وأسيرٌ محرر، في وقت تواصل فيه اعتقال العشرات بناءً على توجهاتهم السياسية، حيث يواصل معتقلان إضرابهما عن الطعام نتيجة اعتقالهما غير القانوني.

وذكر موقع أمامة - المختص في رصد انتهاكات السلطة - إنه في الخليل اعتقلت أجهزة السلطة أمجد سلهب بعد أسبوع من الإفراج عنه من سجونها.

وفي السياق مددت مخابرات السلطة في أريحا اعتقال مالك غنيمات من صوريف 15 يوماً، علماً أنه معتقل منذ 31 يوماً، وهو مضرب عن الطعام احتجاجا على ظروف اعتقاله الصعبة وتعرضه للتعذيب.

و تواصل مخابرات السلطة في مدينة رام الله اعتقالها للأسير المحرر والصحفي في تلفزيون القدس عماد أبو عواد منذ 5 أيام، حيث أعلن بدوره الإضراب عن الطعام حتى يتم الإفراج عنه.

وفي طولكرم اعتقل الأمن الوقائي الطالب في جامعة الخضوري ورئيس مجلس شباب علار مؤمن ملاح، والأسير المحرر حمزة سلام حطاب، فيما تواصل المخابرات في المدينة اعتقال الأسرى المحررين أشرف فودة وعبد المعطي فرحانة وأكرم عطا ومظهر خريس ورائد قوزح وأحمد عبد ربة ومحمد السروجي وعمر ترك منذ أكثر من أسبوعين، فيما قامت بنقل المعتقل السياسي لديها حمزة يحيى إلى سجن أريحا، علماً أنه معتقل لليوم التاسع على التوالي.

من جهته يواصل الوقائي في نابلس اعتقال الطالب في كلية الشريعة أحمد درويش لليوم السابع تواليا.

وأما في طوباس فيواصل الوقائي اعتقال التاجر أنس الخراز لليوم السابع على التوالي، علما أنه تعرض للاعتقال السياسي سابقا عدة مرات.