​مطار صيني جديد صممته العراقية الراحلة زها حديد

صورة جوية للمطار
فلسطين أون لاين/ وكالات:

تستعد الصين لافتتاح مطار جديد في العاصمة بكين ساهمت في تصميمه المهندسة المعمارية العراقية البريطانية الجنسية الراحلة زها حديد، ويتوقع أن يكون أحد أكثر مراكز الحركة الجوية ازدحاما على مستوى العالم.

وقد انتهى العمل الرسمي في مطار بكين داشينغ الدولي الذي سيكون على شكل نجم البحر الضخم اللامع، في الموعد المحدد يوم الأحد بعد عمل استمر خمس سنوات، وهو جاهز للافتتاح يوم 30 سبتمبر/أيلول القادم بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية.

وتجرى ترتيبات لإجراء ستة اختبارات تشغيل رئيسية لإجراء مزيد من التقييم من أجل الاستعداد لتشغيل المطار وحل المشكلات المحتملة، حيث سيكون هناك 787 اختبارا تشمل 500 رحلة ونحو 52 ألف رحلة محاكاة للركاب.

ويقع المطار الجديد على بعد 46 كلم جنوب ميدان تيانانمن وسط بكين، حيث يهدف إلى تخفيف الضغط عن مطار العاصمة بكين المكتظ في الضاحية الشمالية الشرقية. ويضم أول تصميم عالمي لمنصتي مغادرة ووصول بطابقين. وسيعمل بكامل طاقته عام 2025، مع أربعة مدارج وإمكانية استقبال 72 مليون مسافر سنويًا.

وبحلول عام 2040، يتوقع أن يتوسع لمطار ليضم ثمانية مدارج بما في ذلك مدرج للاستخدام العسكري، وسيكون قادرًا على استقبال 100 مليون مسافر سنويًا، مما يجعله الأكبر في العالم من حيث سعة المسافرين، وفقًا لمصمميه.

وسيصبح المطار مركزا محوريا للحركة الجوية للسفر الدولي من وإلى الصين، مما يدعم نمو هذا البلد ليصبح أكبر سوق للطيران المدني في العالم، حيث من المتوقع أن تستقبل العاصمة الصينية -التي يبلغ عدد سكانها 21 مليون نسمة- 170 مليون مسافر في عام 2025، منقسمين بين المطارين الرئيسيين.

تصميم المطار

وصمم مبنى المطار على مساحة 700 ألف متر مربع، أي حوالي 100 ملعب كرة قدم، وسيكون أحد أكبر محطات المطارات في العالم.

تم تصميم المبنى من قبل المهندسة العراقية الراحلة زها حديد التي توفيت عام 2016، بالاشتراك مع الشركة الهندسية التابعة لشركة مطارات باريس.

وسيتمكن الملايين من المسافرين الذين سيهبطون سنويا في المطار من أن يروا عبر نوافذهم نجمة بحر ضخمة، تمثّل مبنى المطار وأطرافه الخمسة التي تتيح الوصول إلى الطائرات انطلاقا من نقطة مركزية.

وتبرز في الداخل خطوط زها حديد المنحنية المتدفقة واستخدامها للضوء الذي يصل إلى أدنى مستويات المبنى من خلال الفتحات الموجودة في السقف.

وتوجد تحت المبنى محطة قطار وخط مترو يتيح للمسافرين الوصول إلى وسط المدينة في غضون 20 دقيقة أو نحو ذلك.

كلف المشروع 120 مليار يوان صيني (17.5 مليار دولار)، أو 400 مليار دولار إذا تم تضمين خطوط السكك الحديدية والطرق.