مسؤول بـ "منظمة التحرير": نرفض قرار باراغواي اعتبار "حماس" إرهابية

صورة أرشيفية
رام الله - الأناضول

عبر مسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية، عن رفضه قرار جمهورية الباراغواي، تصنيف حركة "حماس"، كحركة إرهابية دولية.

وفي حديث للأناضول، الخميس، قال واصل أبو يوسف، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، إن "محاولة الزج بنضال الشعب الفلسطيني بما يسمى الإرهاب أمر مرفوض تماما".

وأضاف أبو يوسف، أن "حركة حماس، جزء أساسي من كفاح الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال، من أجل نيل الحرية والاستقلال".

ولفت إلى "محاولات متكررة من (إسرائيل) والولايات المتحدة، ومن لفّ لفيفهما، لوسم نضال الشعب الفلسطيني بالإرهاب، لكسر إرادته في مقاومة الاحتلال، المكفولة بالقوانين الدولية وقرارت الشرعية".

واستبعد أن تنجح كل هذه المحاولات برغم استجابة بعض الدول لها، في "ثني الشعب الفلسطيني عن مواصلة كفاحه في سبيل الحرية".

والإثنين، قررت حكومة باراغواي تصنيف منظمتي "حماس" و"حزب الله" اللبناني، كـ "منظمتين إرهابيتين دوليتين".

ورحبت (إسرائيل) بقرار باراغواي، وقال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في بيان له، "نعمل من أجل قيام المزيد من الدول بهذه الخطوة المهمة".