إقرأ المزيد


مسؤول إيراني: الاستفتاء في كردستان جزء من مشروع "الشرق الأوسط الكبير"

طهران- قدس برس

حذر مسؤول عسكري ايراني حكومة كردستان، من مغبة اجراء الاستفتاء والانفصال عن العراق، معتبرا أن ذلك سيتسبب في مشاكل ومعاناة كبيرة للكرد، ووصف الاستفتاء بانه جزء من مشروع الشرق الاوسط الكبير لتقسيم المنطقة، داعيا الكرد الى عدم الاصغاء للاميركيين.

واعرب نائب القائد العام للجيش الايراني العميد أحمد رضا بوردستان في لقاء مع قناة "العالم" الإخبارية اليوم السبت، عن اعتقاده بأن الاستفتاء هو "احدى حلقات مشروع الشرق الاوسط الكبير، الذي طرحه الاميركيون في عام 2005، حيث طرحه جورج بوش الابن في عام 2005، وأساسه تقسيم دول المنطقة الى كانتونات مختلفة مع بعضها، بحيث لا تشكل تهديدا للكيان الصهيوني".


واضاف بوردستان "كما انه عندما تتكون دول جديدة، فان ذلك سيوجد أسواقا جديدة تمكن الدول الأوروبية والأمريكية من تصدير سلعها إلى تلك الدول لتبني اقتصادها بذلك".


واكد أن "هؤلاء (الغرب) بدأوا تنفيذ المشروع، وكانوا قد قرروا أن يقسموا العراق الى 3 دول، في الجزء الشمالي من العراق دولة كردية، وفي وسط العراق دولة سنية، وفي الجنوب دولة شيعية، وكذلك سوريا والسعودية" بحسب قوله.
وجدد المسؤول العسكري الإيراني، تحذيرات بلاده بأنها ستغلق كل حدودها مع كردستان إذا تم إجراء الاستفتاء، معتبرا أن كردستان ستواجه ظروفا صعبة في حال أصرت على رأيها.


واضاف بوردستان "اقتراحي للسيد بارزاني هو الا يصغي لكلام الاميركيين، فـ (الأمير) محمد بن سلمان (ولي العهد السعودي) صغى للاميركيين واليوم هو متورط في مستنقع اليمن منذ سنتين، واذا ما سمع هؤلاء كلام الأمريكيين فان مصيرا مماثلا سيكون بانتظارهم" بحسب ما يرى.


مواضيع متعلقة: