​مستوطنون يقتحمون باب المغاربة بالأقصى

مستوطنون يقتحمون الأقصى (أ ف ب)
القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

واصل مستوطنون صباح الثلاثاء اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وأغلقت شرطة الاحتلال باب المغاربة الساعة العاشرة والنصف صباحًا، عقب انتهاء فترة الاقتحامات الصباحية للمستوطنين، وتأمين الحماية الكاملة لهم أثناء تجولهم بالأقصى.

وبحسب دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، فإن 51 مستوطنًا و5 طلاب يهود اقتحموا المسجد الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحاته وسط تلقيهم شروحات عن "الهيكل" المزعوم.

وكانت شرطة الاحتلال انتشرت صباح اليوم في باحات الأقصى وعند أبوابه بشكل مكثف، وشددت إجراءاتها على دخول المصلين للأقصى، واحتجزت هوياتهم الشخصية عند الأبواب.

وفي سياق متصل، نظمت مجموعات من المستوطنين الليلة الماضية احتفالات صاخبة في منطقة باب الخليل-أحد أبواب القدس القديمة، تضمنت فعاليات تُحاكي رواية الاحتلال المزورة للقدس ومقدساتها.

وتضمنت تلك الاحتفالات عرض رسومات مضيئة على سور القدس التاريخي في المنطقة، تروي أسطورة وخرافة "الهيكل" المزعوم، بالإضافة إلى الموسيقى والأغاني الصاخبة، والتي تسببت بإزعاج المقدسيين وزوّار البلدة القديمة، فضلًا عن ترديد شعارات عنصرية ضد العرب.

ومن المتوقع أن تستمر هذه الفعاليات التهويدية حتى مساء الخامس عشر من الشهر الجاري، وذلك بحماية قوات الاحتلال.