إقرأ المزيد


قتلى جرّاء سقوط طائرة شحن بقرغيزستان (محدث)

صورة من مكان الحادث - الأناضول
بشيك - الأناضول / (أ ف ب)

قتل 37 شخصا على الأقل بينهم ستة أطفال الإثنين 16-1-2017 في تحطم طائرة شحن فوق عدد من المساكن بالقرب من مطار بشكيك عاصمة قرغيزستان حيث أعلنت الحكومة أن الحادث نجم عن "خطأ في القيادة" حسب النتائج الأولية للتحقيق.

وقال نائب رئيس الوزراء القرغيزستاني محمد كالي أبو الغازييف في مؤتمر صحافي بثه التلفزيون "حسب النتائج الأولية للتحقيق، وقع الحادث بسبب خطأ في القيادة".

وذكرت وزارة الحالات الطارئة في قرغيزستان أن طائرة بوينغ-747 تحطمت فوق قرية داتشا-سو بالقرب من مطار ماناس عند الساعة 7,40 (01,40 ت غ).

وصرح متحدث باسم الوزارة لوكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب) إن "37 شخصا على الأقل قتلوا في تحطم" الطائرة.

وذكرت وزارة الصحة أن معظم الضحايا هم من سكان القرية. وأوضحت مصادر طبية أن ستة اطفال وأربعة طيارين قتلوا في الحادث.

وقال شاهد عيان لوكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب) رفض ذكر اسمه إن "الطائرة تحطمت فوق المنازل ما أدى إلى مقتل عائلات بكاملها". وأضاف "لم يبق شيئا من المنازل. قتل الناس مع كل (أفراد) عائلاتهم واولادهم، وكان أشخاص كثيرون لا يزالون نياما".

والطائرة تابعة لشركة الطيران التركية "اACT" والمعروفة Hيضا باسم "مايكارغو".

وقالت الشركة في بيان Yنها "تشعر بHسف عميق لوقوع حادث لطائرة البوينغ 747-400 تي سي-ام ال سي خلال رحلة من هونغ كونغ الى بشكيك".

يشار إلى أن "ماي كارغو"، شركة تركية خاصة تأسست عام 2004 تحت اسم شركة "ACT"، مقرها في إسطنبول وتنشط على مستوى العالم. وفي عام 2006 استحوذت شركة "إتش بي كي" التركية على الشركة، واشترت شركة المنارات للاستثمارات المحدودة التي تدعمها 4 مجموعة شركات سعودية، 21% من اسهم الشركة في 2008.

وعام 2011، استحوذت شركة "إتش إن إيه" الصينية على 49% من أسهم الشركة، ليتغير اسمها فيما بعد إلى ماي كارغو "MY CARGO".

وفيما أكدت حكومة قرغيزستان أن الطائرة تابعة للخطوط الجوية التركية، سارعت الأخيرة للإعلان في بيان أن "الطائرة والطاقم" لا علاقة لهما بها.

وذكرت إدارة الطيران المدني في قرغيزستان أن الطائرة كان يفترض أن تهبط في بشكيك في توقف قصير، موضحة أن وجهتها الأخيرة كانت اسطنبول.

وقالت وزارة الحالات الطارئة إن الطائرة سقطت فوق منازل في وسط قرية داتشا-سو القريبة جدا من المطار وأدى حطامها المشتعل إلى إضرار في 43 منزلا دمر 15 منها.

وذكر مسؤول كبير آخر في الوزارة لوكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب) إن عملية إنقاذ واسعة بدأت.

وأرسلت فرق إنقاذ وإطفاء وأطباء خصوصا إلى المكان بينما نصبت وزارة الحالات الطارئة خياما للذين تضررت منازلهم، في الوقت الذي تدنت فيه الحرارة إلى درجتين أقل من الصفر.

وألغيت الرحلات الجوية من والى مطار ماناس حتى إشعار آخر.

وقدم الرئيس القرغيزستاني الماظ بيك اتامباييف تعازيه لعائلات الضحايا وأمر الحكومة "بالتحقيق بدقة في أسباب الكارثة"، كما قال بيان للرئاسة.

كما أعلن الحداد الوطني في البلاد الثلاثاء.

وقال بيان الرئاسة ان اتامباييف عاد مساء الأحد من عطلة في الصين وهبطت طائرته في مطار ايسيك-كولعلى بعد 400 كلم شرق بشكيك "بسبب الضباب" في مطار العاصمة.

وقرغيزستان جمهورية سوفياتية سابقة تقع في آسيا الوسطى وتعد من أفقر دول العالم.

وقالت مصادر دبلوماسية تركية لوكالة أنباء الأناضول التركية، إن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اتصل هاتفيا بنظيره القرغيزي إرلان عبد الضييف، وأعرب عن تعازيه في حادث الطائرة، مؤكدا استعداد تركيا لتقديم كافة أنواع الدعم لقرغيزستان.