إقرأ المزيد


مسن من غزة يمارس رياضة "كمال الأجسام"

المسن النبيه (الأناضول)
غزة - الأناضول

رغم بلوغه الثانية والستين من العمر، إلا أن الفلسطيني، محمد النبيه، يواصل بعزم، ممارسة رياضة "كمال الأجسام"، بغية الحفاظ على صحته وقوته، كما يقول.

وفي صالة رياضية، مخصصة لهذه الرياضة،بمدينة غزة، يواظب المُسن النبيه، على ممارسة لعبته المفضلة لمدة ساعة في صباح كل يوم.

ويقول النبيه الأب لـ 4 أبناء:" رياضة ممارسة كمال الأجسام جزء من حياتي لا يمكن التخلي عنها".

ويضيف:" بدأت ممارسة تلك الرياضة منذ صغري وحتى الآن، للحافظ على جسدي وصحتي".

ولفت إلى أنه يتمتع بجسم سليم خالي من جميع الأمراض، لدوامه على رياضة كمال الأجسام.

ويبدي عشرات الشبان في الصالة الرياضية، استغرابهم من لياقة وقوة "النبيه"، بفعل ممارسة الرياضة بشكل دائم، وفق قوله.

ويوضح أن الرياضة "ليس لها سن، فهي تريح الجسد وتقويه"، ناصحاً الجميع بممارستها "كي يتمتعوا بصحة جيدة ونفسية هادئة".

ويقول النبيه، إنه سيتسمر في ممارسة الرياضة حتى آخر يوم في حياته.

مواضيع متعلقة: