إقرأ المزيد


​مشروع قانون لسحب مواطنة وإقامة الاحتلال من منفذي العمليات

شرطة الاحتلال تُخلي جثمان أحد الشهداء الثلاثة من موقع عملية القدس الأخيرة (أ ف ب)
الناصرة - قدس برس

كشفت صحيفة "يسرائيل هيوم" الإسرائيلية، النقاب عن مشروع قانون جديد يُطرح الاثنين 19-6-2017 على برلمان الاحتلال الإسرائيلي "الكنيست"، ويدعو لسحب "المواطنة" من المقاومين الفلسطينيين الذين يقومون بتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية، وتجريد عائلاتهم من حق الإقامة داخل الأراضي المحتلة عام 1948.

وأفادت الصحيفة العبرية، بأن مشروع القانون قد حظي بدعم وزير حرب الاحتلال أفيغدور ليبرمان، مبينة أنه ينص على سحب المواطنة والإقامة وتراخيص العمل، من كل من يرتبط اسمه بعملية مقاومة.

وأوضحت أن النائب الإسرائيلي عن حزب "يسرائيل بيتنا" روبرت اليتوف قام بتقديم مشروع القانون، زاعماً أنه "لن يسمح بعد هذا اليوم بالعبث الذي يمنح منفذي العمليات وحملة الهوية الزرقاء الذين يقدمون المساعدة لهم، امتيازات وحقوق".

يذكر أن سلطات الاحتلال قامت خلال الآونة الأخيرة بتجريد عشرات الفلسطينيين من حق إقامتهم داخل الأراضي المحتلة عام 48م ، بحجة دعمهم للمقاومة الفلسطينية، وقامت بتهجيرهم قسراً إلى الضفة الغربية، كما سنت قانونًا يسمح بسحب "المواطنة" من كل فلسطيني في الأراضي المحتلة عام 48م "يتماثل مع منظمة إرهابية (مقاومة أو معادية للاحتلال)"، وفق زعمها.