مشروع قانون إسرائيلي يتيح استبعاد ترشح نواب عرب للكنيست

الناصرة- فلسطين أون لاين

طرح حزب سياسي إسرائيلي قانونًا يسمح باتخاذ قرار استبعاد نواب عرب من الكنيست.

ويهدف القانون المقدم، حسب موقع "القناة السابعة" العبرية، إلى "إعادة السلطة والقوة للجنة الانتخابات، عبر تعديل قانون أساس للكنيست يجعل قرارات اللجنة نهائية وحاسمة بما يتعلق بالموافقة على مرشح معين أو قائمة معينة بالانتخابات، أو منعه منها"، حسب مقدمي القانون.

وتقدم بالقانون المقترح عضو الكنيست، عوديد فورر، من حزب "إٍسرائيل بيتنا" اليميني، بعد زعمه أن الكنيست أصبح مكانا يجلس فيه "الإرهابيون" ومؤيدوهم دون خوف. حسب تعبيره.

وبرر زعمه بذكر عضو الكنيست السابق "باسل غطاس"، ورئيس القائمة المشتركة "أيمن عودة"، الذي أهدر دماء الجنود الإسرائيليين".

ويسعى فورر لقطع الطريق على الأحزاب العربية؛ بسلب المحكمة العليا الحق بالتدخل في قرارات لجنة الانتخابات، في وقت يشتد فيه الصراع بين اليمين الإسرائيلي والمحكمة العليا، المتهمة "بتقييد عمل الحكومة والكنيست؛ بسبب إلغائها عدة قرارات وقوانين".

وعرف عن حزب "إسرائيل بيتنا" تقديمه طلبات للجنة الانتخابات المركزية باستمرار، تنص على شطب ترشيح الأحزاب العربية في أراضي الـ48؛ بحجة "التحريض ضد الدولة"، وهو ما كانت اللجنة تستجيب له.

وتلجأ الأحزاب العربية للمحكمة العليا الإسرائيلية؛ للاستئناف على هذه القرارات، وغالبا ما تستجيب المحكمة للاستئناف، وترفض قرار لجنة الانتخابات، وتسمح للأحزاب العربية بخوض انتخابات الكنيست.

مواضيع متعلقة: