مشعل يطلع مهاتير محمد على تطورات القضية الفلسطينية

جانب من اللقاء
كوالالمبور/ فلسطين أون لاين

التقى رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس، خالد مشعل، اليوم الأربعاء، مع رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، في العاصمة الماليزية "كوالالمبور"، وأطلعه على تطورات القضية الفلسطينية.

وأثنى مشعل في تصريحات للصحفيين عقب اللقاء، نقلتها صحيفة "ماليزيا كيني" الإلكترونية، على رئيس الوزراء الماليزي لوقفته المستمرة مع الشعب الفلسطيني حتى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي عن أرضهم.

وقال مشعل: "إن الإجراءات والنشاطات التي تمارسها (إسرائيل) لتغيير هوية مدينة القدس المحتلة، علاوة على العدوان على الناس في غزة وحرمانهم من الحق في الحياة الطبيعية والحصار".

وأعرب عن أمله أن يلعب مهاتير محمد الذي يعد من أهم قادة الأمة الإسلامية والمجتمع الدولية دوراً في إنهاء العدوان الإسرائيل ضد الشعب الفلسطيني وخاصة في قطاع غزة.

وأضاف: "تحدثنا أيضاً بشأن الولايات المتحدة الأمريكية عن مخاطر (صفقة القرن) وإنهاء الصراع الفلسطيني وتسوية القضية بطريقة غير عادلة".

وحذر مشعل من أن الجزء الاقتصادي من الصفقة والذي سيعلن الشهر القادم في مملكة البحرين يهدد بصرف الأنظار عن طبيعة الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين.

وأضاف أن اللقاء شكل فرصة لإخبار الماليزيين بأن الشعب الفلسطيني لا يزال صامداً ومقاوماً للاحتلال.

وتابع: "نتطلع للحصول على الدعم من أصدقائنا قادة الأمة الإسلامية والعالم لحماية حقوقنا واستعادتها وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي".

من جانبه قال محمد إن حكومته قررت تقديم منح دراسية للطلاب الفلسطينيين لمتابعة دورات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه في 12 جامعة ماليزية.

وأوضح محمد أن المنح الدراسية بقيمة 11.48 مليون "رينجيت ماليزي" من خلال منظمة الثقافية الفلسطينية في ماليزيا (PCOM).

جاء ذلك خلال الإفطار الذي أعدته المنظمة في منطقة بوتراجايا ( العاصمة الإدارية الجديدة لماليزيا).