إقرأ المزيد


​مشكلات ما بعد الولادة .. "سلس البول"

بقلم / د. عوني عطا الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أود أولاً أن أتقدم بشكري لصحيفة فلسطين وللدكتور عوني على المعلومات القيمة التي يقدمها لنا في هذا الجانب الحساس، وأرجو أن تفيدوني في مشكلتي التي أشعر بحرج وأنا أكتبها، لكن لا مجال أمامي سوى ذكرها، فقد ولدت منذ شهرين وألاحظ تنقيطا في البول وخاصة لو ضحكت أو عطست؟ فهل هذا طبيعي؟ وهل هناك حلول سريعة للتخلص من هذا الأمر؟

الإجابة:

الأخت السائلة، مشكلة سلس البول هي واحدة من أكثر المشاكل الصحية شيوعاً ما بين النساء بسبب الولادة وخاصة العسيرة منها؛ وسلس البول يعني نزول نقط من البول لا ارادياً أثناء عمل أي شيء يؤدي لزيادة الضغط داخل البطن كالضحك أو السعال أو العطس أو رفع أحمال ثقيلة وذلك بسبب حدوث ضعف بعضلات قاع الحوض مما يجعلها غير قادرة على احكام قفل عنق المثانة ومنع البول من التسرب خلال الأفعال السابقة؛ وتقول الإحصاءات إن واحدة من كل ثلاث نساء تعاني من هذه المشكلة بدرجة ما يسبب تأثير الولادة.

و من الواضح أن تكرار الولادات يزيد فرصة حدوث هذه المشكلة حيث يتسبب ذلك في شد عنيف متكرر للأربطة والعضلات وعادة تستمر هذه المشكلة لفترات مختلفة خلال أول سنة بعد الولادة ثم تزول تدريجياً لكنها قد تظل ملازمة للسيدات لفترة طويلة، وهذه اختبارات يمكنك إجراؤها بنفسك بسهولة:

يمكنك اختبار مدى كفاءة عضلات قاع الحوض ومدى توفرها للإسناد الكافي لعنق المثانة أو المهبل بإجراء هذين الاختبارين:

1-اختبار إفراز وحبس البول:

أثناء التبول قومي بإفراز البول ثم اوقفيه بقبض العضلات فإذا استطعت أداء ذلك بكفاءة عدة مرات دل ذلك على كفاءة عضلات قاع الحوض.

2-اختبار وضع الأصبع في المهبل:

ادخلي اصبعك داخل المهبل واقبضي على العضلات بقوة فإذا أحسست بقبض العضلات على إصبعك بقوة دل ذلك على متانتها .

علاج مشكلة سلس البول:

ليس هناك علاج يمكن عمله لتقوية عضلات قاع الحوض ومحاولة التغلب على مشكلة سلس البول إلا بتمرين هذه العضلات لمدة طويلة وبصفة منتظمة؛ ويعد الاختباران السابقان نوعين من هذه التمرينات وهناك تمرين آخر وهو تمرين رفع الحوض فقومي بقبض عضلات الحوض بقوة مع الدفع لأعلى وكرري القبض ثم الاسترخاء عدة مرات كأنك ترفعين حملاً حتى الدور الرابع من المنزل مع الاستراحة في كل طابق لمدة بسيطة, ولكن يجب عند كل استرخاء أن تحاولي الاحتفاظ بالمستوى الذي وصلت إليه فلا ينبغي أن تسترخي تماماً وتعودي لأدنى مستوى ولا مانع من أن تمارسي معه التمرين السابق افراز وحبس البول.