مصدر لـ"فلسطين": حماس لن تشارك بجلسة "المركزي"

غزة- عبد الرحمن الطهراوي

أكد مصدر خاص لصحيفة "فلسطين"، أن حركة "حماس" لن تشارك في الجلسة القادمة للمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، والمقرر عقدها في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة يومي 14 و15 يناير/كانون الثاني الجاري.

وقال المصدر إن حركة حماس بلورت موقفها النهائي من المشاركة في الجلسة القادمة للمجلس المركزي، ولكنها لم تُبلغ حتى اللحظة لاعتبارات فنية متعلقة بالاتصالات مع المجلس الوطني ورئيسه سليم الزعنون.

وأوضح أن حماس ستلعن صباح غدٍ السبت اعتذارها بشكل رسمي عن تلبية الدعوة.

ومساء اليوم، قال المتحدث باسم حماس عبد اللطيف القانوع إن حركته "لا زالت تدرس المشاركة في اجتماعات المجلس المركزي".

وأضاف القانوع في تغريدة له على حسابه في "فيس بوك": "سواء شاركت (حماس) أو لم تشارك فإن المجلس المركزي مطالب باتخاذ قرارات جريئة".

وبين أن هذه القرارات تتمثل بـ"الإعلان عن فشل اتفاق أوسلو، وسحب الاعتراف بـ(إسرائيل)، وسرعة إنجاز المصالحة وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني".

واستعرض المصدر لـ"فلسطين" المزيد من التفاصيل ستُنشر في الصحيفة غداً السبت 13-1-2018.