مصدر لـ"فلسطين": القاهرة تفاجأت من رد "فتح" السلبي حول المصالحة

صورة أرشيفية
غزة- خاص "فلسطين"

كشف مصدر عربي النقاب عن فحوى اجتماع وفد حركة "فتح" مع القيادة المصرية في معرض ردها ورؤيتها على ملف المصالحة، وذلك خلال لقائهما الأخير في العاصمة المصرية، القاهرة.

وأوضح المصدر لصحيفة "فلسطين"، أمس، مفضلًا عدم الكشف عن هويته، أن القاهرة تفاجأت من حديث "فتح" ورغبتها في الاستماع لرؤية حركة حماس حول المصالحة، في الوقت الذي كانت تتجهز فيه القاهرة للاستماع لرد "فتح" على طرح الفصائل بشأن رفع العقوبات المفروضة على قطاع غزة كمدخل لإتمام المصالحة فورًا.

ونبه المصدر إلى أن الأحمد طلب من القاهرة قبل عودته لرام الله، استثناء كافة الفصائل من الحوارات المرتقب عقدها مجددا، واقتصارها على "فتح وحماس والجبهتين الشعبية والديمقراطية وحركة الجهاد الإسلامي"، وهو ما رفضته حماس.

ولفت إلى أن حماس أبلغت القاهرة أنه لن يحدث أي تقدم في ملف المصالحة ما لم يتم رفع العقوبات المفروضة على القطاع من قبل السلطة، كما أبلغت رفضها ترؤس الأحمد وفد الفصائل للحديث حول ملف التهدئة.

وتبذل القيادة المصرية ممثلة بجهاز المخابرات العامة جهودًا واسعة لإتمام ملف المصالحة، حيث تتولى وتشرف على هذا الملف، فيما قدمت مؤخرًا ورقة في هذا المضمار وافقت عليه حركة حماس.

مواضيع متعلقة: