مساجد تركيا تكتظ بملايين المصلين في عيد الفطر

مدن تركية - الأناضول

أدى ملايين من المواطنين والمقيمين في تركيا، صلاة عيد الفطر، في 81 ولاية بمختلف المساجد.

وفي العاصمة أنقرة، شهد مسجد "قوجه تبه" وسط المدينة، أداء الآلاف من الأتراك والزوار والمقيمين، صلاة العيد في رحاب المسجد.

وشارك في الصلاة والي أنقرة، واصب شاهين، ثم هنأ المصلين عقب فراغهم من صلاة وخطبة العيد.

وفي ولاية أرضروم (شرق)، صلى الالآف العيد في المسجد الكبير (أولو).

وشدد خطيب المسجد في خطبته على أواصر الأخوة بين المسلمين.

وحضر الصلاة والي أرضروم أوقاي مَميش، ورئيس بلدية الولاية محمد سكمان، ثم عقدت حلقة أمام المسجد لتبادل التهاني بحلول العيد.

وفي ولاية غازي عنتاب (جنوب)، ملأ مئات الآلاف مساجد الولاية، لأداء صلاة العيد.

وافترش آلاف المصلين الطرقات أمام المساجد، بسبب اكتظاظ المساجد.

وفي غازي عنتاب أيضا، أدى آلاف السوريين صلاة العيد في مخيم اللاجئين بقضاء "نزيب" الذي يقيم فيه 6 آلاف سوري.

وعقب الصلاة عقد المصلون حلقة تبادل التهاني بمناسبة العيد، بعيدين عن ديارهم، وسط مشاعر سرور يخالجها الحنين إلى الوطن.

وتبادل قائمقام نزيب، كمال شاهين، مع السوريين في المخيم التهاني بحلول عيد الفطر.

كما أدى السوريون في مختلف المخيمات المنتشرة في الولايات الجنوبية، صلاة العيد.

وفي ولاية هطاي (جنوب)، أدى مئات المسلمين، صلاة العيد في مسجد "حبيب النجار" التاريخي بمدينة أنطاكيا (مركز هطاي).

وافترش مئات آخرون خارج المسجد لأداء صلاة العيد، لاكتاظ المصلين داخل المسجد.

وفي ولاية "يالوفا" (شمال غرب)، ملأ المصلون المسجد المركزي في الولاية لأداء صلاة العيد.

وبعد فراغ المصلين من الصلاة، أقاموا حلقة خارج المسجد لتبادل التهاني بحلول العيد.

وفي ولاية بورصة (شمال غرب)، توافد مئات المصلين إلى مساجد "أولو"، وأمير سلطان، ومراد هداونديغار، و"يشيل"، التاريخية.

وافترش الآلاف الساحات والطرقات أمام المساجد، لعدم وجود أماكن بالداخل.

وبعد فراغ المصلين من الصلاة، وزع العديد من المصلين، حلويات العيد، وماء الورد على الآخرين، ابتهاجا بالعيد.

وفي ولاية شانلي أورفة (جنوب شرق)، أدى الآلاف صلاة العيد في رحاب مسجد "درغاه" في مجمع "بحيرة السمك".

وشارك في صلاة العيد بالمسجد مفتي شانلي أورفة، محمد طاشطان، الذي دعا الله تعالى لإنهاء الأزمات التي يعاني منها المسلمون في شتى أصقاع الأرض.