إقرأ المزيد


​مركز: الاحتلال اعتقال 133 مقدسيا وأبعد 12 عن الأقصى الشهر الماضي

غزة - فلسطين أون لاين

أفاد مركز معلومات وادي حلوة، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت خلال أيلول/ سبتمبر الماضي، 133 مواطنا في مدينة القدس المحتلة، وأبعدت 12 آخرين عن المسجد الأقصى المبارك.

وأوضح المركز في تقريره الشهري، اليو ، أن سلطات الاحتلال صعدت من اعتداءاتها بحق المسجد الأقصى ومن حملات الاعتقال والهدم في المدينة المقدسة، مشيرة إلى اقتحام 2114 مستوطنًا المسجد من باب المغاربة بحراسة عسكرية مشددة.

وأشار إلى تكثيف اقتحامات الأقصى خلال الأسبوع الأخير من الشهر الماضي بمناسبة الأعياد اليهودية، وخاصة "رأس السنة العبرية ويوم الغفران".

ورصد المركز إبعاد 12 فلسطينيًا عن الأقصى لفترات متفاوتة تراوحت بين أسبوعين و6 أشهر، (بينهم 6 سيدات وقاصر)، كما أبعدت مخابرات الاحتلال فتى عن كامل البلدة القديمة لمدة أسبوعين، وسيدتين عن الضفة "يمنع دخولهما إلى الضفة"، وأبعدت شابًا عن مدينة القدس.

وبالنسبة للاعتقالات، رصد مركز المعلومات اعتقال 133 مقدسيًا بينهم 51 قاصرًا، وطفلا، و7 سيدات وفتاة قاصرة.

وذكر أن من بين المعتقلين؛ اثنين من طلبة المدارس اعتقلا بعد انتهاء دوامهما المدرسي وهما في طريقهما إلى البيت، واثنين من موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية.

وسجل المركز هدم سلطات الاحتلال 7 منشآت في المدينة وضواحيها (منها منشأة هدمها أصحابها بعد تهديدهم بفرض غرامات مالية)، وهي: 2 بناية سكنية، 2 مزارع، 1 منشأة تجارية وأسوار وبركس زراعي.

وأوضح أن سلطات الاحتلال هدمت بناية تعود لعائلة أبو فرحة في حي رأس العامود بسلوان مؤلفة من شقتين، كما هدمت الطابق الثاني من بناية سكنية في قرية زعيم، مما أدى لأحداث أضرار بالطابق الأول، والذي أصبح غير صالح للسكن.

وأشار إلى أن عملية الهدم المزارع في العيساوية شملت هدمت بركسات وأسوار وتجريف أرض ومصادرة معدات، حيث شردت سلطات الاحتلال بسبب عملية الهدم 28 فردًا بينهم 8 أطفال.

ونوه إلى أن سلطات الاحتلال منعت الشهر الماضي وبقرار وزير الأمن الداخلي في حكومة الاحتلال، فعالية رياضية وأخرى ثقافية بحجة رعايتهما من قبل السلطة الفلسطينية، كما منعت أيضًا إقامة مباراة بين فريق برج اللقلق بالقدس القديمة وفريق بريطاني حيث اقتحمت ملعب البرج وأغلقته، بالإضافة إلى منعها فعالية تراثية ثقافية في المسرح الوطني الفلسطيني "الحكواتي".

وفي السياق، سلمت شرطة الاحتلال الاسرائيلي، المواطنة منتهى أمارة من قرية زلفة بالمثلث في الداخل المحتل، أمرًا موقعاً من قائدها في مدينة القدس المحتلة، تُمنع بموجبه من دخول المسجد الأقصى المبارك لمدة 3 شهور.