معرض "علمي" لتسليط الضوء على قضايا المياه في غزة

جانب من المعرض - الأناضول
غزة - الأناضول


افتتحت سلطة المياه الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء 21-3-2017، معرضاً "علمياً"، لتسليط الضوء على قضايا المياه، بمناسبة "يوم المياه العالمي".

وضمّ المعرض، الذي أقيم في مقرّ معهد الأمل للأيتام بمدينة غزة، ويستمر ليوم واحد فقط، زوايا "علمية" مختلفة، أبرزها زاوية توضّح آلية تحلية مياه البحر، وأخرى للكشف عن مراحل معالجة مياه "الصرف الصحي".

وقال ياسر الشنطي، رئيس سلطة المياه بغزة:" نحتفل باليوم العالمي للمياه في غزة عبر تنفيذ سلسلة من الفعاليات المختلفة لتسليط الضوء على مشاكل المياه، وأبرزها مشكلة العجز في الكميات المتوفرة".

وتابع، في حديثه لوكالة أنباء الأناضول:" نعاني في غزة من نقص حاد في المياه كماً ونوعاً، إذ بلغت نسبة العجز حوالي 110 مليون متر مكعب سنوياً".

ولفت الشنطي إلى أن المعرض يُركّز على القضايا "العلمية الخاصة بالمياه، إلى جانب توضيح خطوات ترشيد استهلاك المياه في القطاع الزراعي".

وأشار إلى أن قطاع غزة يحتاج في يوم المياه العالمي إلى "مصادر مياه أخرى، تسدّ نسبة العجز لديه".

ووفق آخر الإحصاءات الصادرة عن سلطة المياه الفلسطينية، فإن نسبة العجز بالمياه في قطاع غزة وصلت إلى 110 مليون متر مكعب سنوياً، من أصل 200 مليون متر مكعب من المياه يحتاجها.

وتقول تقارير بحثية متخصصة، إن 95% من المياه الجوفية لقطاع غزة غير صالحة للشرب، بسبب ملوحتها وانخفاض جودتها بسبب زيادة نسبة الكلورايد والنترات فيها.