إقرأ المزيد


​مرض في نيجيريا يودي بحياة 62 شخصًا خلال 3 أسابيع

أنقرة- الأناضول

أودى مرض "لم يتم تشخيصه بعد" بحياة 62 شخصا في نيجيريا، خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، بحسب وسائل إعلام محلية، اليوم.

وسجل اليوم 12 حالة وفاة بأعراض منها: الإسهال ودرجة الحرارة المرتفعة والقيء الدموي، في قرى "أوكونران" و"أوكولوكه" و"إسانلو-عيسى" بمنطقة "ياغبا الغربية" (جنوب).

وكانت السلطات النيجيرية أعلنت، أمس، وفاة 50 شخصا، خلال الأسابيع الثلاثة الماضية؛ بسبب الأعراض نفسها.

وزار رئيس لجنة الصحة النيجيرية (حكومية)، "ساكا أودو"، أمس، المنطقة، واطلع على الحالات.

وقال المسؤول النيجيري، في تصريح صحفي "كنا نعتقد أن حالات الوفاة ناجمة عن مرض ملاريا لاسا، لكن إصابة المرضى بالقيء الدموي جعلنا نتخذ قرار بإجراء فحوصات لتحديد المرض.

وأصيب 501 شخص بمرض "ملاريا لاسا" في نيجيريا، خلال الأسبوع الأول من يونيو/ حزيران الماضي، توفي منهم 104 أشخاص، وفق منظمة الصحة العالمية، التابعة للأمم المتحدة.

مواضيع متعلقة: