​عمر 6 سنوات.. مرحلة نشوء الضّمير

صورة أرشيفية
غزة-الدوحة/ حنان مطير:

لكل مرحلة عمرية سماتها الأساسية التي تبدأ ملامحها بالظهور على الطفل شيئًا فشيئًا، فما الذي تتسم به مرحلة الست سنوات؟

هناك سمتان أساسيتان يوضحهما لـ"فلسطين" المستشار التربوي د. عيسى الحر وتتمثلان في التالي:

السمة الأولى وهي نشأة الضمير: فلا يجب على الأهل أن يظنّوا أن الضمير الذي ينشأ عند الطفل في هذه المرحلة هو ضمير كالبالغ والعاقل، بل هو شعور يؤنب الصغير على أمور سابقة قام بفعلها وفق د. الحر.

ويقول: "إن جاءك طفلُك يعترف لك بأمور ماضية أو قريبة نفذها حتى وإن كانت سيئة، فلتأخذ الأمر بروحٍ عالية، واشكره على اعترافِه وشجّعه عليه، وحسّن علاقتك به".

وأضاف: "إن نشأة الضمير إن وجدت من يعاتبها ويعاقبها فستقف ولن تستمر في النمو".

وأما السمة الثانية فهي ظهور معالم القيادة: وتبدأ معالم القيادة للآخرين في الظهور في هذه المرحلة، فتجد الطفل يتكلم باسم الآخرين ويدافع عنهم كأنه يقود من حوله خاصة الأصغر منه، ودائمًا ما نلاحظ الطفلات خاصة يشعرن بالمسؤولية تجاه إخوتهنّ الصغار فيحاولن فعل كل ما تفعله الأم معهم وفق د. الحر.

وبالتالي من الضروري تنمية روح القيادة هذه ليكون قائدًا لمجموعةٍ أكبر في يومٍ وفي أي مكان يكون فيه.