مقدسيون غاضبون يطردون مطبعا من المسجد الأقصى

القدس المحتلة – فلسطين أون لاين:

طرد مقدسيون، اليوم الإثنين، سعوديا من باحات المسجد الأقصى المبارك ولاحقوه في أزقة البلدة القديمة في القدس المحتلة.

ولاحق الفلسطينيون السعودي الذي كان يرتدي لباساً خليجياً في باحات المسجد الأقصى حتى أخرجوه من داخله، وطاردوه في أزقة البلدة القديمة بالقدس المحتلة، ورموا اتجاهه الكراسي البلاستيكية والزجاجات الفارغة، ووصفوهم بالمطبع والخائن.

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة لذات السعودي وحوله مجموعة من الأعلام الإسرائيلية، وذلك خلال مشاركته مع وفد عربي جاء في زيارة تطبيعية نظمتها وزارة خارجية الاحتلال.

وكانت وزارة خارجية الاحتلال أعلنت أنها ستستضيف وفدا إعلاميا عربيا يضم صحفيين سعوديين وإماراتيين ومصريين وعراقيين، سيلتقون مع نوابا في الكنيست، ومسؤولين في وزارة خارجية الاحتلال، وأكاديميين إسرائيليين.

وقالت إن برنامج الزيارة يتضمن "متحف المحرقة النازية"، والأماكن المقدسة في القدس المحتلة، ومدن الناصرة وحيفا المحتلتين و"تل أبيب"، مشيرة إلى أن الهدف من زيارة الصحفيين هو التعرف عن قرب على واقع كيان الاحتلال والحياة فيها.