إقرأ المزيد


منظمة تركية في أوروبا تتبرع بـ 800 ألف دولار لصالح مسلمي الروهينغا

اسطنبول - فلسطين أون لاين

تبرع "اتحاد الديمقراطيين الأتراك الأوروبيين" (UTED)، بـ 3 ملايين ليرة تركية (نحو807 ألف دولار) لحملة تنظمها جمعية الهلال الأحمر التركية، لإغاثة مسلمي إقليم أراكان في ميانمار.

وعقدت جميعة الهلال الأحمر في مدينة اسطنبول، الإثنين، مراسم استلام تبرع اتحاد الديمقراطيين الأتراك الأوروبيين، بحضور رئيس الجمعية كرم قنق.

وسلم رئيس اتحاد الديمقراطيين، ظفر صاري قايا، لرئيس جمعية الهلال، شيكًا رمزيًا بقيمة التبرع.

وفي كلمة له أثناء مراسم الاستلام، أثنى قنق، على موقف اتحاد الديمقراطيين الأتراك الأوروبيين الإنساني تجاه مسلمي أراكان.

وأضاف قنق، أن "تبرع الاتحاد سيخصص لنازحي الروهنغيا في مخيمات بنغلاديش".

وأشار إلى أن "الهلال الأحمر التركي، يسعى بكل جهوده إلى إغاثة الروهنغيا في أراكان والنازحين منهم إلى بنغلاديش".

من جانبه أعرب قايا، عن سعادته بالتبرع لمسلمي الروهنغيا، الذين يعيشون مأساة حقيقية في ميانمار.

وأضاف أن "تركيا كانت في طليعة البلدان التي سارعت إلى إغاثة الروهنغيا".

ومنذ 25 أغسطس الماضي، يرتكب جيش ميانمار مع مليشيات بوذية، جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد أقلية الروهنغيا المسلمة، أسفرت عن مقتل الآلاف منهم، حسب تقارير محلية ودولية متطابقة.

وتعتبر حكومة ميانمار المسلمين الروهنغيا "مهاجرين غير شرعيين" من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة "الأقلية الدينية الأكثر اضطهادًا في العالم"‎.

يشار إلى أنَّ اتحاد الديمقراطيين الأتراك الأوروبيين (UTED) يصنف من ضمن منظمات المجتمع المدني في أوروبا، ويقع مقره الرئيسي في مدينة كولونيا غربي ألمانيا، وافتتحه عام 2005، رئيس الوزراء التركي آنذاك رجب طيب أردوغان، والمستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر، وله فروع في عدد من الدول الأوروبية.