إقرأ المزيد


​تصنع زيوتًا بلا كيماويات للشعر

"منتج طبيعي".. وصفٌ لم تُصدّقه "قصراوي" فأوجدت البديل

غزة - ياسمين النعيزي

كثير من الأفكار الناجحة، يكون منبعها الرغبة بمعالجة مشكلة استشعرها صاحب الفكرة، وهذا ما حدث مع "بيان قصراوي" ابنة مدينة جنين "25 عاما" التي نجحت في تصنيع الزيوت من الحبوب فقط، دون أي مواد كيماوية, وكان ذلك محاولة منها لعلاج مشكلة رداءة الزيوت التي تُنتج خصيصًا لعلاج الشعر وتغذيته لكنها لا تعطي تلك النتيجة المطلوبة, بالإضافة إلى علاج مشكلة البطالة التي وجدت نفسها تقع فيها بعد تخرجها من تخصص التربية التكنولوجية في جامعة فلسطين التقنية.

مفاجأة القبول

تقول بيان قصراوي: "أنا أهتم كثيرًا بزيوت الشعر, لكنني لا أجد في الزيوت التي تنتشر في السوق ما أحتاجه للعناية بشعري, وكنت أستغرب حين أقرأ على بعض العبوات أنها تحتوي على زيوت طبيعية, لذلك قررت أن أصنع تلك الزيوت بنفسي".

تضيف لـ"فلسطين: "قمت بالبحث الجاد عن كيفية استخراج هذه الزيوت من الحبوب، وبعد ذلك عرضت مشروعي على الإغاثة الزراعية, وكان فتلقيت منها ردّا إيجابيا، مع الاستعداد لتزويدي بالماكينات اللازمة للمشروع".

ولم تكن قصراوي تتوقع أن يتم قبول مشروعها, وبعد مفاجأة القبول عزمت على بذل المزيد من الجهد لتثبت للإغاثة أنها تستحق هذه الفرصة الثمينة.

فكرة العمل

تعمل الماكينة التي زودتها بها الإغاثة من خلال مخرجين, وهي ماكينة خاصة صنعت خصيصًا من أجل الزيوت, المخرج الأول بها يعصر الحبوب ويستخرج الزيت, والمخرج الثاني من أجل تصفية الشوائب لتعبئة الزيوت الناتجة في عبوات زجاجية خاصة، استعانت بها قصراوي لحفظ الزيوت من التأكسد ومنع دخول الضوء إليها.

باستخدام هذه الماكينة، أنتجت ضيفتنا ثلاثة أنواع من الزيوت، استخرجتها من السمسم الذي يعمل على تنعيم الشعر وحمايته من الشيب والجفاف, وحبة البركة المفيدة جدًا لإنبات الشعر تطويله ومعالجة مختلف مشاكل فروة الرأس, وبذور الكتان التي تعالج مشاكل الشعر الخفيف والصلع وتعطي للشعر اللمعان الجذاب.

بلا كيماويات

تقول قصراوي: "تتميز منتجاتي بأنها خالية أي مواد كيماوية من شأنها أن تضر الشعر وفروة الرأس والبشرة, وهي أيضًا خالية من الشوائب تماما, وكذلك تحتفظ بالفائدة المرجوة منها لأطول فترة ممكنة، بسبب عبوّاتها الزجاجية المعتمة".

وتضيف: "جرّبت منتجاتي عليَّ أولًا، وأحببت نتائجها, وقبل الترويج لها، عرضتها على من يثقون بي، وحصلت منهم على تغذية راجعة تثبت نجاحي فيما أسعى إليه".

تواجه قصراوي معيقًا واحدًا وهو إقناع الناس بأن منتجاتها تخلو تمامًا من المواد الكيماوية, وتأمل أن تحصل على ثقتهم بالمنتجات في الأيام القادمة, بعد تجربتها والتأكد من نتائجها.

تروج قصراوي لمنتجاتها عبر صفحة خاصة بها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" باسم "البيان للزيوت الطبية", وهي تستعين، بالإضافة إلى ذلك، بالمعارض التي تشارك فيها, وكذلك تعرضها في بعض المتاجر, وهي تأمل بأن تصل زيوتها إلى جميع أسواق فلسطين والأسواق العربية.

مواضيع متعلقة: