​منتدى الإعلاميين يُطلق مسابقة العودة الدولية للأفلام

جانب من الإعلان عن مسابقة الأفلام
غزة/عمر عويضة:

أعلن منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، صباح الخميس، عن اطلاق مسابقة العودة الدولي للأفلام التي تهدف إلى إعادة طرح قضية اللاجئين ومسيرات العودة بأدوات فنية.

وأكد رئيس مجلس إدارة منتدى الإعلاميين خضر الجمالي، على أهمية إطلاق هذا النوع من الإعلام، ودوره في حمل رسالة أبناء شعبنا الفلسطيني.

وقال الجمالي خلال احتفال إطلاق المسابقة: "قررنا أن يكون لنا بصمة إعلامية من خلال صناعة الأفلام الوثائقية و الرسوم الكرتونية؛ لأهمية هذ النوع في توظيف تاريخ الشعوب المناضلة من أجل الحرية والكرامة".

وأشار إلى أهمية مقاومة الاحتلال إعلاميًا، وفنيًا، وفكريًا، عبر فضح جرائمه بحق الشعب الفلسطيني، من خلال القصص الواقعية، والفنون التي تحاكي الواقع بلغة إبداعية، التي من شأنها اسقاط إيصال صوت وصورة الفلسطينيين بلغة عالمية يفهمها الانسان مها اختلفت لغة اللسان.

وثمن دور الإعلاميين في الميدان الذين يبذلون قصارى جهدهم في نقل حقيقة الواقع الذي يعيشه الشعب الفلسطيني، لافتاً إلى أن كل عمل إعلامي يوثق مفصلاً من مفاصل نضال شعبنا في هذه المرحلة الحساسة.

وشدد الجمالي على دور منتدى الإعلاميين في دعم الصحفيين، والسعي في تطوير مهاراتهم، وحفظ حقوقهم؛ للعمل في بيئة آمنة تكفل حقهم في التعبير والرأي، والمضي قدما في مسيرة الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال عبر مختلف وسائل الاعلام.

بدوره، ذكر رئيس اللجنة التحضيرية للمسابقة إبراهيم مسلم، أن المسابقة تضم قسمين "قسم للفضائيات والمؤسسات، وآخر للأفراد".

وبيّن أنواع أفلام المهرجان:" أفلام وثائقية، وأفلام دراما، وأفلام رسوم متحركة"، حيث تبلغ قيمة جوائز المسابقة 12 ألف دولار.