إقرأ المزيد


​منصور يبعث رسائل أممية حول انتهاكات الاحتلال ضد الفلسطينيين

نيويورك- فلسطين أون لاين

بعث المندوب الدائم للسلطة الفلسطينية لدى الأمم المتحدة، السفير رياض منصور،، ثلاث رسائل متطابقة الى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن لهذا الشهر (كازخستان) ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة حول السياسات والتدابير الإسرائيلية الاستفزازية غير المشروعة ضد الفلسطينيين.

وقال منصور في رسائله: "في أعقاب قرار الإدارة الامريكية الاستفزازي القاضي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في 6 ديسمبر 2017، كثفت إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، انتهاكاتها الصارخة في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، حيث استمرت عمليات القتل والاصابات والسجن والاعتداءات على قطاع غزة المحتل بلا هوادة على مدى الأسابيع القليلة الماضية، ووصل عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا في أعقاب هذا القرار الامريكي إلى 16 فلسطيني".

وأشار أيضا إلى مواصلة حكومة الاحتلال اليمينية باتخاذ قرارات أحادية استفزازية غير قانونية تؤكد على أن (إسرائيل) تعمل كل ما في وسعها لدفن الحل القائم على وجود دولتين وأي فرصة لتحقيق سلام حقيقي.

وندد بقرار الإجماع الذي اتخذه حزب الليكود وموافقة شركائه في الائتلاف اليميني على ضم الضفة الغربية وفرض "سيادتها" الإسرائيلية على المستوطنات اليهودية غير القانونية، الى جانب تمرير "قانون" في الكنيست الاسرائيلي والقاضي بأن "إعادة أي جزء من القدس إلى الفلسطينيين، يتطلب موافقة 80 عضوا من الكنيست (من أصل 120)".