إقرأ المزيد


​تستهدف الكوادر الطلابية في الضفة

منسق الكتلة الإسلامية: نحتاج ضمانات توقف الاعتقالات السياسية

رام الله / غزة - عبد الرحمن الطهراوي

طالب منسق الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت بالضفة الغربية، أسيد قدومي، بتوفير ضمانات حقيقية تتوقف على إثرها الاعتقالات السياسية وعمليات الملاحقة الأمنية للكوادر الطلابية في مختلف جامعات الضفة المحتلة، في ظل أجواء المصالحة الفلسطينية الداخلية.

وقال قدومي لصحيفة "فلسطين" أمس: "المضايقات التي يتعرض لها الطلبة من استدعاءات وتهديدات لم تتوقف تماما ولكن تراجعت حدتها وباتت تأخذ شكلًا غير مباشر، حيث سجل خلال الفترة التي جرت فيها مباحثات القاهرة الأخيرة مضايقات متعددة من قبيل تدخل الأجهزة الأمنية في الأنشطة الطلابية".

وأضاف "تهدف الأجهزة الأمنية إلى كسر شوكة أبناء وكوادر الكتلة الإسلامية والتشوية على عملها في مجال خدمة الطلبة وتخفيف الأعباء المعيشية عنهم، مقابل إفساح المجال للأطر المنافسة وتحديدا الشبيبة الفتحاوية".

وأشار قدومي إلى أن الجوهر الحقيقي للمصالحة والوحدة الوطنية في الضفة وغزة يتمثل بإفساح المجال للحريات العامة وتحديدا الطلابية منها، مؤكدا أن الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت ستسمر في تنفيذ أنشطتها رغم مختلف التحديات مستفيدة بالوقت نفسه من الأجواء الديمقراطية التي توفرها إدارة الجامعة.