منفذ مجزرة نيوزيلندا رهن التوقيف حتى 5 أبريل

الزهور على أرواح الضحايا في مدينة كرايتس تشيرش
ملبورن - الأناضول

قررت محكمة نيوزيلندية حبس الإرهابي الأسترالي، برينتون هاريسون تارانت، على خلفية المجزرة التي نفذها في مسجدين بمدينة كرايست تشيرش النيوزلندية.

وبحسب خبر أوردته إذاعة نيوزيلندا فإن سلطات البلاد أحالت تارانت، منفذ الهجوم الإرهابي على مسجدي النور ولينوود، إلى المحكمة بتهمة ارتكاب المجزرة.

واتخذت السلطات تدابير أمنية مشددة في محيط المحكمة مع وصول الإرهابي تارانت إليها.

وقررت المحكمة حبس تارانت، الذي لم يتقدم بطلب لإخلاء سبيله بكفالة، حتى 5 أبريل/ نيسان القادم على خلفية تحقيقات القضية.

والجمعة، شهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزلندية هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات، استهدف مسجدي النور ولينوود، في اعتداء دامٍ خلف 50 قتيلاً، ولإصابة العشرات.

فيما أعلنت شرطة البلاد احتجاز 3 رجال وامرأة واحدة، مشتبها بتورطهم في تنفيذ الهجوم.

وتبين أن ضحايا الهجوم من مواطني بلدان مختلفة، مثل بنغلاديش، والأردن، وإندونيسيا، وباكستان، وماليزيا، والسعودية.