مليون دولار للقبض عليه.. لماذا تبحث واشنطن عن حمزة بن لادن؟

وكالات_فلسطين أون لاين

عرضت الولايات المتحدة مكافأة مالية قدرها مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض على حمزة بن لادن، نجل مؤسس تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وأحد القادة الأساسيين في التنظيم.

ووصف برنامج المكافآت من أجل العدالة الخاص بقضايا الإرهاب في وزارة الدفاع الأميركية نجل بن لادن الأصغر بأنه "زعيم ناشط في القاعدة"، "هدد بشن هجمات ضد الولايات المتحدة وحلفائها".

وتكشف الرسائل التي جرى الاستيلاء عليها في مجمع أبوت آباد حيث كان يقيم أسامة بن لادن -وفقا لوسائل إعلام أميركية- أنه كان يهيئ حمزة بن لادن لتولي قيادة القاعدة، وفقا لما ذكرته الإدارة الأميركية.

وحمزة بن لادن الذي تبحث الإدارة الأميركية عنه حاليا يعتقد أنه في الثلاثين من عمره، ومتزوج من ابنة محمد عطا أحد منفذي هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

ورجح مايكل إيفانوف مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الأمن الدبلوماسي أن يكون حمزة بن لادن موجودا في المنطقة الحدودية بين باكستان وأفغانستان. وقال إيفانوف إن حمزة ربما استطاع أيضا الذهاب إلى إيران.