إقرأ المزيد


​مختبر عملاق يرصد الأرض والشمس والقمر معًا

القاهرة - الأناضول

أعلنت روسيا أنها تتعاون مع ألمانيا، لإطلاق مختبر فضائي عملاق لرصد الأرض والشمس والقمر معًا، من المقرر إرساله إلى الفضاء في نوفمبر/تشرين ثانٍ 2018.

وذكرت وكالة "تاس" الروسية الأحد 27-8-2017 ، أن مختبر "سبيكتر-رونجن-غاما" الفضائي هو أكبر مشروع مشترك روسي - ألماني في مجال الفيزياء الفلكية.

ويتألف المختبر الذي صممته شركة "لافوتشكين" الروسية من مرصدين، الأول هو (eRosita) الذي تم تصميمه في معهد "بلانك" الألماني للفيزياء الفضائية، والثاني مرصد (ART-XC) الذي صمم في معهد البحوث الفضائية لدى أكاديمية العلوم الروسية.

وقال مدير شركة "لافوتشكين" الروسية المصنعة للأجهزة الفضائية، سيرجي ليميشيفسكي، إن الموعد النهائي لإطلاق المختبر سيحدد بعد انتهاء تجربته في سبتمبر/أيلول المقبل.

وأوضح أن أفضل وقت لإطلاق المختبر الفضائي هو الخريف.

ويتوقع أن يطلق المختبر من قاعدة "بايكونور" الفضائية الروسية، في نوفمبر 2018، بواسطة صاروخ "بروتون" ووحدة التسريع "دي أم"، التي ستقوم بإيصال المختبر الفضائي من المدار الأرضي إلى نقطة "لاجرانج".

ونقطة "لاجرانج" هي نقطة للتأثير المتكافئ لجاذبية الأرض والشمس، وتبعد حوالي 1.5 مليون كيلومتر عن الأرض.

وسيعمل المختبر في نقطة "لاجرانج"، حيث يمكنه رصد الأرض والشمس والقمر في آن واحد، ومن هناك سيرسم خارطة السماء بالأشعة السينية.

ومن المتوقع أن يرسم المختبر 8 خرائط من هذا النوع خلال 4 أعوام، لتشكل خريطة دقيقة واحدة للكون المرئي.

ويمكّن المختبر العلماء من متابعة أية تغيرات تطرأ على ملايين الأجرام الفضائية وذلك بواسطة الأشعة السينية.

وسيكلف إطلاق المختبر الفضائي الوكالة الفضائيةمبلغًا قدره 853.4 مليون روبل (14 مليون دولار).

مواضيع متعلقة: