إقرأ المزيد


مجلة أمريكية: البيت الأبيض يحظر الهواتف الشخصية في الجناح الغربي

واشنطن - الأناضول

حظر جهاز الخدمة السرية الأمريكي، دخول الهواتف المحمولة الشخصية إلى الجناح الغربي للبيت الأبيض، منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وفق وسائل إعلام محلية.

وذكرت مجلة " نيوزويك" الأمريكية، أمس الجمعة، أن قرار الحظر جاء عقب انتشار تقارير إعلامية تشير إلى تعرض الهاتف الشخصي لكبير موظفي البيت الأبيض، جون كيلي، لعملية اختراق، في ديسمبر/ كانون أول 2016 (قبيل توليه منصبه الحالي).

والثلاثاء الماضي، كشفت الإعلامية راشيل مادو، في قناة "إم إس إن بي سي"، عن إصدار الخدمة السرية التابعة لوزارة الأمن الداخلي الأمريكية، قرارًا بمنع دخول أي أجهزة إلكترونية شخصية إلى الجناح الغربي للبيت الأبيض، بينها الهواتف المحمولة، وأجهزة لوحية (التابليت) والساعات الذكية.

وقالت مادو، في برنامجها إن "قرار الحظر الساري على جميع العاملين يلزم القادمين إلى الجناح الغربي بوضع ممتلكاتهم الشخصية من وسائل الاتصال الرقمية في خزانات خاصة بعد غلقها".

وتقول وسائل إعلام أمريكية أن استخدام كيلي، لهاتف تعرض للاختراق خلال شهور عمله في البيت الأبيض يعد "تهديدًا للأمن القومي الأمريكي".

وأشار موقع "ويرد"، إلى أن اكتشاف تعرض هاتف كيلي للاختراق تم صيف العام الجاري، عندما فحصه أحد العاملين الفنيين في البيت الأبيض لمعالجة بعض المشكلات التقنية التي واجهت كبير الموظفين.

وعين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أواخر يوليو/ تموز الماضي، جون كيلي، الذي كان يشغل منصب وزير الأمن الداخلي، في منصب كبير موظفي البيت الأبيض، خلفا لرينس بريبوس.