​مجدلاني: سننضم لمزيد من المعاهدات الدولية الشهر الجاري

مجدلاني (أرشيف)
رام الله / غزة - جمال غيث

أعلن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، أن "دولة فلسطين" ستنضم خلال الشهر الجاري لمزيد من المعاهدات والاتفاقيات الدولية التي تخدم القضية والشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

وشدد مجدلاني في تصريح لـ"فلسطين"، على أهمية هذه الاتفاقات في تعزيز مكانة وحضور فلسطين أمام المجتمع والقانون الدولي كي تصبح جزءًا من المنظومة الدولية، وتشكل قيودًا على دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وبحسب مجدلاني، فقد انضمت "دولة فلسطين" إلى (102) اتفاقية ومعاهدة دولية، من أصل (528) اتفاقية ومعاهدة دولية.

وقال: "لا يجري الانضمام للمعاهدات والاتفاقيات الدولية بشكل عشوائي، بل يتم دراستها بشكل دقيق وبما ينعكس إيجابيًا على القضية الفلسطينية، ويمكّننا من الاستفادة منها ويراكم من حضورنا الدولي واعتراف العالم بنا".

ورأى أن انضمام "دولة فلسطين" للمعاهدات والاتفاقيات الدولية يجعلها تفرض على دولة الاحتلال الالتزام بها، مشيرًا إلى أن (تل أبيب) وواشنطن تحاولان عرقلة انضمام فلسطين للمعاهدات الدولية من خلال ممارسة ضغوطها على المؤسسات المعنية.

ودلل على ذلك بقرار اتخذه الكونغرس الأمريكي بالانسحاب من أي منظمة دولية تنضم إليها "دولة فلسطين".

بدوره، رأى الكاتب والمحلل السياسي طلال عوكل، أن الولايات المتحدة الأمريكية تقف إلى جانب دولة الاحتلال الإسرائيلي في الضغط على السلطة الفلسطينية والمجتمع الدولي لمنع تطبيق المعاهدات والاتفاقيات الدولية.

وقال عوكل لصحيفة "فلسطين" إن القيود الإسرائيلية والأمريكية تمنع السلطة من تطبيق الاتفاقيات والمعاهدات الدولية المنضمة لها، مشددًا على أهميتها في خدمة القضية والشعب الفلسطيني.

وأكد حق دولة فلسطين في الانضمام إلى كافة الاتفاقيات الدولية ودفع المجتمع الدولي للضغط على الإدارة الأمريكية ودولة الاحتلال الإسرائيلي لتطبيقها.