مهرجان حاشد بالرباط نصرة للقدس

الرباط - فلسطين أون لاين

نظمت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين في المغرب مهرجانًا حاشدًا في العاصمة الرباط، في إطار اختتام فعالياتها بالذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم، للتأكيد على رفض قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، ودعما للأسرى في ظل الظروف القاسية التي يمرون بها في سجون الاحتلال.

وحضر المهرجان، الذي اقيم بمسرح محمد الخامس بالرباط بعنوان: "القدس عاصمتنا والأسرى عنوان حريتنا"، سفير فلسطين جمال الشوبكي ووزير الثقافة المغربي ووزراء سابقين وممثلي الأحزاب المغربية والنقابات ومؤسسات حقوق الانسان وممثلين عن المجتمع المدني وحشد من المتضامنين.

واكد عضو مجموعة العمل الوطني من اجل فلسطين خالد السفياني أن القدس فلسطينية رغما عن ترامب، مبرقا بالتحية للأسرى المدافعين عن القدس نيابة عن شرف الامة العربية والاسلامية.

من جهته قال منسق المجموعة عبد القادر العلمي أن المغرب حاضرة بالقدس عبر التاريخ "مشيرا الى باب وحارة المغاربة في القدس"، فالمغاربة سكنوا القدس والقدس سكنت المغاربة.

ووصف قرار ترمب بالأهوج وأنه ترسيخ للاحتلال وقد واجهته الشعوب بمسيرات عمت العالم، ويواجهه الشعب الفلسطيني بكل صمود وبسالة.

وتخلل الحفل الذي كان يصدح بهتافات الدعم لفلسطين واهلها، والمنددة بقوة بالاحتلال الاسرائيلي والتدخل الأميركي في حقوق الشعب الفلسطيني، العديد من الفقرات الفنية الثورية والحماسية.

وقدم قراقع والوفد المرافق حفنة من تراب القدس لمجموعة العمل الوطني التي اشرفت ونفذت هذا المهرجان وسلسة فعاليات ونشاطات كبيرة وضخمة نصرة للقدس والفلسطينيين.