مهندس لبناني يطلق سيارة عسكرية مدنية من تصميمه

أطلق ديفيد فرام (35 سنة)، وهو مهندس لبناني، الثلاثاء، سيارة عسكرية مدنية صممها بنفسه وتم تنفيذ وتركيب قسم كبير منها في لبنان.

وبادرة اليوم هي الأولى من نوعها رسميا في لبنان، الذي يستورد جميع آلياته المدنية والعسكرية من الخارج.

جاء ذلك في احتفال داخل جامعة "روح القدس" (شرق بيروت)، حضره ممثلون عن رئيس الحكومة، سعد الحريري، وقائد الجيش، جوزف عون، إضافة إلى صحفيين وأساتذة بالجامعة.

وخلال الحفل، أعلن فرام عن سيارته العسكرية المدنية الجديدة، وقال إنه سيكشف قريبا عن ثلاث سيارات أخريات.

وتحمل المجموعة اسم عائلة "فرام"، الذي قرر أن يكون هذا الاسم علامة تجارية تنطلق من لبنان.

وفي كلمة له، قال "فرام" إن حلمه بدأ عام 2005، وهذا الحلم بدأ يتحقق رويدا رويدا، طامحا أن يقدم إلى لبنان "صناعة وطنية تُصدر إلى الخارج".

ونال فرام، عام 2005، شهادة الدبلوم في هندسة السيارات.

وعن محرك سيارته العسكرية والمدنية، أوضح أن سعته تبلغ 6.0 لينر، وبقوة 348 حصانا، وسرعة تصل إلى 400 كيلومتر في الساعة.

وتابع أن السيارة مصنوعة بأكملها من الحديد، واستغرقت ثماني سنوات من التحضيرات والتخطيط، وأربعة أشهر من التنفيذ والتركيب.

وأضاف فرام أن "أهم نقطة بالنسبة لي هي أن 80% من السيارة مصنوعة في لبنان، وتحمل شعار علم لبنان على جانبها كرسالة إلى العالم بأنه لا شىء يمنع من تطوير الصناعات اللبنانية، التي لديها مقدرات بشرية هائلة".

وأردف أن "هدفي المستقبلي هو دعم الجيش اللبناني والتعاون معه لإنجاز آليات عسكرية متعددة، بدلا من انتظار الدعم الخارجي لجيشنا".

وفي عام 2008 صمم فرام ونفذ وأنتج أول سيارة لبنانية 100 بالمئة، وهي رياضية، وتحمل اسم (Frem F1).

مواضيع متعلقة: