إقرأ المزيد


​رغم إعلان الحكومة فتحه في 15 نوفمبر

مهنا لـ"فلسطين" : لا معلومات حول فتح معبر رفح

معبر رفح (أ ف ب)
رام الله / غزة - نور الدين صالح

ذكر مدير عام الإدارة العامة للمعابر والحدود في السلطة، نظمي مهنا، أنه لا معلومات حول فتح معبر رفح الحدودي مع جمهورية مصر العربية، رغم تسلم الحكومة معابر قطاع غزة رسميًا.

وقال مهنا، في تصريح مقتضب لصحيفة "فلسطين"، أمس: "ليس لدينا أي معلومات، وفي حال وردت لدينا معلومات سنخرج بها إلى وسائل الإعلام".

وتسلمت الحكومة، معابر قطاع غزة مطلع نوفمبر الجاري، وفق اتفاق المصالحة الوطنية، الذي رعته المخابرات المصرية بتاريخ 12 أكتوبر الماضي بين حركتي "حماس" و"فتح".

وأعلن عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، عزام الأحمد، وقتها، تسلم الحكومة معابر القطاع رسميًا، مشيرًا إلى فتح معبر رفح بشكل رسمي بتاريخ 15 نوفمبر، وهو الأمر الذي شكل بارقة أمل لدى آلاف العالقين في قطاع غزة.

كما أعلن رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية وهيئة المعابر والحدود، حسين الشيخ، أنه سيعلن عن العودة للعمل بشكل طبيعي على معبر رفح كما قبل تاريخ 14-6-2007، ابتداء من تاريخ 15-11-2017، وبالتنسيق الكامل مع الأشقاء المصريين.

وأعربت الجبهة الشعبية عن استغرابها الشديد من تراجع الحكومة عن فتح معبر رفح في موعده التي حددته سابقًا.

وأكد القيادي في الجبهة جميل مزهر، في تصريح إذاعي، أمس، ضرورة أن تلتزم الحكومة باتفاق المصالحة الذي وقع في القاهرة.

ونص اتفاق المصالحة، على الانتهاء من إجراءات تمكين الحكومة بشكل كامل والقيام بمسؤولياتها في إدارة القطاع كما الضفة، وفق النظام والقانون بحد أقصى 1/12/2017.

مواضيع متعلقة: