محليات تركيا.. العدالة والتنمية يعلن حصيلة جديدة بإسطنبول

أنقرة_فلسطين أون لاين

قال مسؤول في حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا إن فارق الأصوات في صناديق انتخابات بلدية إسطنبول بين مرشح الحزب ومرشح المعارضة قد تقلص إلى أقل من عشرين ألف صوت، بينما تستمر إجراءات الطعن من قبل الحزب في نتائج الانتخابات.

وأوضح علي إحسان ياووز نائب رئيس الحزب لشؤون الانتخابات أن الفارق بين حصيلة أصوات مرشحهم لرئاسة بلدية إسطنبول الكبرى بن علي يلدرم ومرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض أكرم إمام أوغلو قد تقلص من 29 ألف صوت إلى أقل من عشرين ألفا.

واستنكر ياووز إعلان مرشح المعارضة إمام أوغلو فوزه برئاسة البلدية قبل الفصل في الطعون واعتماد النتائج النهائية، وقال في مؤتمر صحفي بإسطنبول اليوم الأربعاء موجها حديثه لمرشح المعارضة "من أين جئت بقناعة فوزك في الانتخابات؟ وبأي حق تعلن أنك رئيس البلدية من الآن؟".

من ناحية أخرى، قال رئيس الهيئة العليا للانتخابات سعدي غوفن في تصريحات صحفية اليوم إن الهيئة اتخذت قرارا بإعادة فرز الأصوات الملغاة في بعض المناطق بإسطنبول، مؤكدا أن هذا القرار لا يمثل سابقة في تاريخ الانتخابات.

وقال غوفن للصحفيين "هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها اتخاذ قرار إعادة فرز الأصوات الملغاة، فقد تم اتخاذ مثل هذا القرار من قبل خلال الانتخابات السابقة، وتم تطبيق نفس القرار في إسطنبول الاَن".

وأضاف "اللجان الفرعية لهيئتنا في ثماني مناطق بإسطنبول وبناء على طلبات الطعون التي قدمت إليها، اتخذت قرارا بإعادة فرز الأصوات الملغاة في تلك المناطق".