إقرأ المزيد


محكمة لبنانية تحكم بالإعدام على الشيخ الأسير

بيروت- فلسطين أون لاين

أصدرت المحكمة العسكرية اللبنانية مساء الخميس، حكمًا بالإعدام على الشيخ أحمد الأسير في ما يعرف بـ"أحداث عبرا" التي وقعت في 2013، وقتل فيها 18 جنديا لبنانيا بالإضافة لنحو مئة جريح.

وفي وقت سابق اليوم رفعت المحكمة العسكرية في لبنان جلستها المخصصة لمحاكمة الأسير و22 آخرين، وكانت الجلسة مخصصة للمرافعة قبل صدور الأحكام.

وحضر الأسير الجلسة، ونقلت عنه الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام قوله إن المحكمة مسيسة بامتياز، وأنها "إيرانية"، كما رفض الاعتراف بالمحامي إيلي الحاج الذي عينته المحكمة للدفاع عنه.

وطالب الحاج في مرافعته بإبطال ملاحقة موكله والاكتفاء بمدة إيقافه، مؤكدًا أنه تبين من خلال حيثيات الأحداث أن الأسير أطلق شخصيا النار على الجيش، ولذلك لا تنطبق عليه أحكام قانون العقوبات.

وبعد الاشتباكات الدامية التي وقعت في منطقة عبرا قرب مدينة صيدا جنوب بيروت، توارى الشيخ أحمد الأسير عن الأنظار، وصدر بحقه حكم غيابي بالإعدام بتهمة إنشاء مجموعات عسكرية وقتل أفراد من الجيش.

وألقي القبض على الأسير بمطار بيروت في شهر أغسطس 2015 خلال محاولته مغادرة لبنان.

مواضيع متعلقة: