محامية التميمي: عهد تعرضت للتحرش من قبل “الشاباك”

القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

اتهمت محامية الأسيرة عهد التميمي عناصر من “شاباك” الاحتلال الإسرائيلي، بالتحرش بموكلتها خلال التحقيق معها مؤخراً.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن محامية الأسيرة التميمي وتدعى “جافي لاسكي” قدمت شكوى بحق الشاباك مؤخراً لدى مستشار القضائي لحكومة الاحتلال “أفيحاي مندلبيت”، أكدت تعرض موكلتها للتحرش والتهديد خلال فترة التحقيق، وهو ما تم توثيقه بالفيديو.

وحسب خبر نشره موقع “ماكو” التابع للتلفزيون الحكومي للاحتلال نقلا عن المحامية، فإن الطفلة الأسيرة عهد التميمي تعرضت لتحرش جسدي خلال إخضاعها للتحقيق، وقد أكدت المحامية أن الدقيقة 55 والدقيقة 38 من تسجيل الفيديو وثقت تحرش ضباط الاحتلال بعهد، بالاقتراب جسدياً منها لمسافة قريبة جدا، إضافة لجلوس أمامها بوضعيات جسدية تحمل إباحات جنسية مرفوضة.

وأكدت المحامية على أن التحقيق أجري من قبل محققين اثنين دون وجود امرأة، مشيرة إلى أن المحققين وجهوا تهديدات متعددة لعهد بهدف الضغط عليها وانتزاع الاعترافات منها، وكان من بين التهديدات اعتقال أقاربها إذا استمرت بالامتناع عن الكلام.

فيما أكدت التميمي على أن أحد المحققين قام بالتلفظ خلال التحقيق معها بعبارات تنطوي على التحرش الجنسي، وأن التحقيق جرى بوجود محققين أحدهم يتبع شعبة استخبارات جيش الاحتلال، وأن هذا المحقق هو ذاته “المتهم بالتحرش”.

وبينت صحيفة “إسرائيل هيوم” الإسرائيلية، بأنه لم يفتح بعد تحقيقٌ في ملابسات القضية وأن الكتاب قيد الدراسة من المستشار القضائي لحكومة الاحتلال، بعد انتقال كتاب الشكوى إلى وحدة التحقيق في الشرطة التي قالت إنها لا تملك صلاحية البت فيها، لأن الضابط تابع للاستخبارات وليس للشرطة.

من جهته، قال والد الطفلة عهد التميمي، تعقيبًا على نشر الخبر أن هذه السياسة معروفة لدى الاحتلال لترهيب، ومحاولة كسر الأسيرات والأسرى الفلسطينين، مشيرًا إلى أن لدى العائلة تسجيلات توثق تعرض عهد لمضايقات لفظيّة، مضيفًا “سنلاحق هذا الضابط ونحاكمه وعهد قويًة وستعرف كيف تواجه أساليبهم، وعلى شعبنا ألا يخاف من فضح أساليب الاحتلال”.