إقرأ المزيد


مدير الأغذية العالمي يتفقد لاجئي الروهنغيا

أنقرة - الأناضول

تفقد المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيسلي، مخيمات لاجئي مسلمي الروهنغيا الفارين من ميانمار إلى بنغلاديش.

وقال بيسلي في تصريحات صحفية، عقب زيارته مخيم كوتوبالونغ بمدينة كوكس بازار في بنغلاديش :" استمعت اليوم إلى قصص مؤلمة ينفطر لها القلب، لدى الحديث مع أناس فروا لانقاذ أرواحهم وقُتل أحباؤهم أمام أعينهم".

وأكد بيسلي على ضرورة وقف هذه المأساة، ولفت إلى أن برنامج الأغذية - التابع للأمم المتحدة- بحاجة إلى 75 مليون دولار، لتلبية احتياجات مسلمي أراكان من الغذاء لخمسة أشهر.

وذكر أن بنغلاديش لا تستطيع بمفردها تحمل أعباء اللاجين، وينبغي دعمها من قبل المجتمع الدولي.

وتابع:" الأمر يتطلب دعما من العالم، لأن هناك مأساة انسانية بكل معنى الكلمة".

وحذر من أنه في حال عدم تلقيهم الدعم الضروري في مجالات مثل الخدمات الصحية، والتغذية المنتظمة، ومياه الشرب النظيفة، والإيواء، فإن الوضع قد يتحول إلى مأساة انسانية أكثر فتكا.

ومنذ 25 أغسطس/آب الماضي، يرتكب جيش ميانمار مع ميليشيات بوذية، جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد أقلية الروهنغيا المسلمة، أسفرت عن مقتل آلاف من الأبرياء، حسب ناشطين محليين.

والخميس، أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن عدد مسلمي الروهنغيا الفارين إلى بنغلاديش، من إقليم أراكان ارتفع إلى 501 ألف.

مواضيع متعلقة: