مدرب البرازيل يرفض الحديث عن مستقبله بعد وداع المونديال

موسكو - الأناضول

رفض ادينور ليوناردو باتشي (تيتي) المدير الفني للبرازيل، الجمعة، الكشف عن مصيره سواء بالرحيل أو الاستمرار في منصبه كمدير فني للفريق عقب الخروج من بطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا.

جاءت تصريحات تيتي عقب هزيمة البرازيل من بلجيكا بهدف لهدفين في ربع نهائي العرس العالمي.

وفي مؤتمر صحفي، قال تيتي "لن أتحدث عن مستقبلي الآن، سنرى ما سيحدث بمرور الوقت، بعد أسبوعين، يمكننا الحديث عن الأمر".

وأضاف "صنعنا العديد من الفرص لكن بلجيكا كانت أفضل منا في مواقع التسجيل، لذا فإنهم يستحقون التأهل للمربع الذهبي".

وأوضح تيتي "ما أود قوله هو أن الحارس البلجيكي كورتوا كان الاسم الذي صنع الفارق في المباراة بفضل تصديه للعديد من التسديدات والهجمات الخطيرة".

وودّعت البرازيل المونديال، لتتأهل بلجيكا إلى نصف النهائي وتصطدم بفرنسا يوم الثلاثاء المقبل.

مواضيع متعلقة: