إقرأ المزيد


مبعوث ترمب يلتقي عائلات أسرى الاحتلال لدى القسام

القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

التقى مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترمب للسلام في الشرق الأوسط جيسون غرينبلات اليوم الخميس بعائلات الضباط والجنود الإسرائيليين الأسرى لدى كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، حيث لم يصف الضابط غولدن والجندي شاؤول ب"أموات"، وإنما قال "الأعزاء".

والتقى غرينبلات بعائلات الضابط هدار غولدن، والجنود أرون شاؤول، وابراهام منغستو، وهشام السيد الذين أسرتهم كتائب القسام قبل ما يزيد عن 3 أعوام.

وقال غرينبلات على حسابه على "تويتر" عقب اللقاءات التي عقدها: "التقيت اليوم مرة أخرى بعائلات غولدن وشاؤول الذين احتجزت حماس أبناءهم الأعزاء في حرب غزة".

وأَضاف "تعاني هذه العائلات ألمًا لا يحتمل نتيجة تصرفات حماس المخزية والخسيسة، فيجب أن يعود جميع الإسرائيليين، وأصلي من أجل عائلاتهم"، على حد قوله.

وتابع غرينبلات (يهودي الديانة) إنني "التقيت اليوم مرة أخرى بأعضاء عائلتي منغستو وهشام السيد، فقد اعتقلت حماس منغستو منذ اختفائه في سبتمبر 2014، واعتقلت هشام منذ اختفائه في أبريل 2015، كم تستحق حماس من اللوم على تسببها في هذه المعاناة الرهيبة".

وقبل نحو أسبوعين، قال وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إنه لا يعرف إذا كان الإسرائيليون المحتجزون في قطاع غزة أحياء أم أموات.

وأضاف ليبرمان في معرض رده على سؤال بشأن ربط رفع الحصار عن غزة باستعادة "جثث" الإسرائيليين المحتجزين في غزة أنه "لا يعرف إذا ما كانوا جثثًا أم أحياء، ولن يُحسّن من ظروف معيشة سكان غزة قبل نزع السلاح وتسليم الإسرائيليين".

وهذه هي المرة الأولى التي يعترف فيه مسؤول إسرائيلي رفيع بإمكانية وجود أسرى على قيد الحياة لدى المقاومة في غزة، بعد إصرار لسنوات على أنهم "جثث".