"معاريف": أمن السلطة أحبط 40% من العمليات ضد أهداف إسرائيلية

صورة تعبيرية
رام الله- فلسطين أون لاين

كشفت صحيفة "معاريف" العبرية، النقاب عن إحباط أمن السلطة في الضفة الغربية المحتلة، 40% من جميع العمليات المخطط لها ضد أهداف إسرائيلية.

وقالت الصحيفة العبرية، اليوم، إن أمن السلطة "يُساهم في كبح المظاهرات الفلسطينية والحفاظ على النظام العام في الضفة الغربية". مشيرة إلى أن التنسيق الأمني بين أمن السلطة وأجهزة الاحتلال "يأخذ وجهًا آخر، إذ إن المعلومات التي تقدمها أجهزة الاحتلال للسلطة تساعدها في نضالها ضد حركة حماس".

وأضافت: "لو لم تكن هذه المساعدة من أجهزة الاحتلال، لكانت حماس قادرة على تعميق وضعها المقاوم ووضعها السياسي في الضفة الغربية، الأمر الذي يهدد بتقويض السلطة الفلسطينية" وفق تعبيرها.

وأشارت إلى أن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، تعمل على تشجيع الحكومات الغربية، بما في ذلك الولايات المتحدة، لتدريب وتوفير المعدات اللازمة لأمن السلطة، لتكون أفضل وأكثر فاعلية.

وتابعت الصحيفة العبرية: "لذلك فإن إنهاء التعاون الأمني من شأنه أيضًا أن يضر السلطة". لافتة إلى تهديد قيادات في رام الله بإنهاء التنسيق الأمني منذ 2015.

وبيّنت أن "المؤسسة العسكرية والأمنية الإسرائيلية، تأخذ على محمل الجد تهديدات كبار مسؤولي السلطة بقطع أي روابط سياسية، ووقف التعاون التنسيق الأمني، الذي يعدّ مساهمة مهمة في الحفاظ على النظام والأمن في الضفة الغربية".

واستدركت: "(إسرائيل) تشعر بالقلق والخوف من تجميد التنسيق الأمني، لكنها تعلم أن قوات الأمن في نهاية المطاف بقيادة جهاز (الشاباك) والجيش سيطورون أدوات بديلة لاعتمادها على أمن السلطة".

الجدير بالذكر أن رئيس السلطة محمود عباس يرفض المقاومة المسلحة ضد الاحتلال الإسرائيلي، ويعتبر أن المفاوضات وخيارات التسوية الحل الأمثل لإنهاء الاحتلال الأراضي الفلسطينية.

وفي السياق، اعتقل أمن السلطة، أمس، مواطنين، واستدعت آخرين للتحقيق في مقراتها على خلفية سياسية ودون لوائح قانونية.

وذكر موقع "أمامة" المختص في رصد انتهاكات أمن السلطة، بأن الأخيرة في جنين اعتقلت الفتى عبد الله حوشيه الجعبري (17 عامًا) ومنعت والديه من زيارته والاطمئنان عليه بحجة أن التحقيق لم ينتهِ بعد.

وأشار إلى أن أمن السلطة في الخليل اعتقل الأسير المحرر مؤيد حسن الطيط من بلدة بيت أمر بعد استدعائه للمقابلة.

ولفت إلى استدعاء الأمن الوقائي في طولكرم الأسير المحرر كفاح غانم للمقابلة، وكذلك استدعاء ذات الجهاز في طوباس الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق لعدة مرات توفيق خراز للمقابلة.